ناسا تعثر على “المجرة المفقودة” متألقة في كوكبة العذراء

10

في الخمسينيات من القرن الماضي، عندما قام عالم الفلك الهاوي ليلاند إس كوبلاند بتثبيت عدسة التلسكوب لأول مرة على مجرة ​​بعيدة في كوكبة العذراء، رأى دوامة مخيفة يلفها الغبار.

وأطلق كوبلاند، الذي كان شاعرا محترفا مغرما بالكتابة عن الكون، على المجرة الحلزونية اسم “المجرة المفقودة”، وهو الاسم الذي لازمها إلى نحو 70 عاما بعد ذلك.

وتعرف هذه المجرة من قبل العلماء باسم NGC 4535 وتقع كوكبة برج العذراء على بعد نحو 50 مليون سنة ضوئية من الأرض.

وعند مشاهدتها من خلال تلسكوب هابل الفضائي التابع لناسا، يختفي الضباب الذي غمر مجرة ​​كوبلاند المفقودة ليكشف عن بحر نابض بالحياة من النجوم لا يختلف كثيرا عن درب التبانة.

اترك رد