وأوضح المتحدث باسم الرئاسة المصرية أن إعادة ترشيح الأمين العام أحمد أبو الغيط لفترة ثانية يأتي في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه مصر تجاه عمل جامعة الدول العربية، وحرص الرئيس السيسي على توفير كل الدعم الممكن للمنظمة التي يجتمع تحت سقفها العرب وتجسد طموحاتهم في عمل عربي جماعي منسق يهدف إلى خدمة الشعوب والمصالح العربية، وهو ما اتسم به دور الأمين العام خلال فترة ولايته الاولى من ادارة واعية وحكيمة لدفة منظومة العمل العربي المشترك خلال مرحلة مليئة بالتحديات شهدتها المنطقة العربية.

واختير وزير الخارجية المصري السابق أحمد أبو الغيط لمنصب أمين عام جامعة الدولة العربية، في 2016، خلفا لنبيل العربي الذي تنتهي ولايته في نهاية يونيو المقبل.

وعين أبو الغيط بعام 1996 مساعدا لوزير الخارجية في بلاده، وفي عام 1999 عين بمنصب مندوب مصر الدائم في الأمم المتحدة، ثم في يوليو من عام 2004 عين وزيرا للخارجية ليخلف أحمد ماهر بالمنصب.