انطلاق الدورة الرابعة لمسابقة “تلك القصص للكتابة والترجمة”

54

أعلنت إدارة «مسابقة تلك القصص للكتابة والترجمة»، الممثلة في موقع تلك الكتب الالكتروني الصيني، التابع لدار انتركونتننتل، ودار فضاءات للنشر والتوزيع في الأردن، عن فتح أبواب الترشح لكتاب القصة العربية الشباب حول العالم، وذلك لدورتها الرابعة 2021، ابتداء من الأول من الشهر الماضي، وسيستمر استقبال الترشيحات من خلال الموقع الإلكتروني للمسابقة«https://www.thatsbooks.com/competition.jspx» حتى 31 آذار المقبل.

وتؤكد الانطلاقة الجديدة للمسابقة، التي باتت تشكل منبرًا حقيقيا ومهمًا للشباب العربي، يعنى بفن القصة القصيرة، على حرص وجدية موقع « تلك الكتب»، ودار فضاءات، اللذان عقدا اجتماعهما السنوي، عن بعد ، حيث ناقشا فيه أهم السبل الكفيلة بتجويد أداء المسابقة، وتطويرها، والارتقاء بها. من أجل تعميق وتجذير التعاون الثقافي بين الشباب العرب والصينيين.

تجدر الإشارة إلى أن «مسابقة تلك القصص للكتابة والترجمة» ستغلق أبواب الترشيح للدورة الحالية بتاريخ 31 آذار، حيث تتولى بعدها لجنة التحكيم مباشرة أعمالها لقراءة القصص المشاركة في المسابقة، حيث يتم اختيار أفضل خمسين قصة، ليباشر القراء التصويت من يوم 1 أيار إلى 10 أيار عام 2021.

كما تباشر لجنة التحكيم القصص حيث تعلن القائمة الطويلة يوم 1 حزيران، ثم يصار إلى اختيار القائمة القصيرة،(أفضل عشرة قصص) والتي سيتم إعلانها يوم 1 آب. على أن يتم الإعلان عن الفائزين بالمراتب الثلاث الأولى خلال شهر أكتوبر 2021. كما سيتم الإعلان عن مكان وتفاصيل فعالية الاحتفال بالفائزين.

وقد تم الاتفاق فيما يخص الفائزين في الدورة الثالثة، والتي حالت ظروف الجائحة العالمية، عن الاحتفال بهم، أن يكونوا مشاركين في فعاليات الحفل لهذا العام. علما أن القائمة القصيرة في الدورة الثالثة وكما تم الإعلان عنه سابقا، قد تضمنت الأسماء التالية: وبالترتيب، محمد محمود خليفة، مصر. محمود جمال مقدادي، الأردن. ياسين العبيد/ المغرب، مهند ميرغني الفكي، السودان. جهاد أحمد يحيى جار الله، اليمن. نوال أحمد محمد الفقيه، اليمن. محمد حسن عبدالله علي، السودان. محمد حسن محمد، مصر. مصطفى عزت مصر. نوف ماجد الفرحان، الكويت.

وكما دأبت إدارة المسابقة فسيتم تحديد البلد الذي سيقام فيه الحفل في شهر تشرين الأول من هذا العام، وتوجيه الدعوات للفائزين، حيث يحصل الفائزة الأول على مبلغ ألف دولار أميركي بينما يحصل الفائزين الثاني والثالث على خمسمائة دولار لكل منهما. وسيحصل الفائزين الثلاث على تذكرة سفر ذهابا وإيابا وإقامة فندقية لثلاث ليال، من أجل حضور الفعالية، وفي حال اعتذار أحدهم ستوجه الدعوة لمن يليه في الترتيب، حسب اشتراطات المسابقة.

كما سيحصل كل من ورد اسمه في القائمة القصيرة على شهادة تكريم من المسابقة، وعلى عدد من النسخ الورقية للكتاب الذي يصدر عن دار فضاءات ويضم القصص الفائزة بالمراتب العشر الأولى.

ومن الجدير بالذكر أن مسابقة تلك القصص انطلقت عام 2018 وينظمها موقع تلك الكتب ودار فضاءات، ويرأسها مدير دار فضاءات جهاد أبو حشيش والدكتورة المترجمة شيه يانغ مديرة عمليات التسويق في الشرق الأوسط لموقع تلك الكتب.

وتهدف هذه المسابقة إلى توفير منصة الكتابة عبر الإنترنت للشباب العربي، وتشجيعهم على الكتابة الأدبية على الإنترنت، وفتح نافذة لمتعلمي اللغة العربية الصينية لفهم الوضع الحالي لأدب الشباب العربي عبر الإنترنت، وتعزيز التبادل الثقافي بين الشباب الصيني العربي.

تم نقله من جريدة الدستور الرسمية.

 

اترك رد