الأسباب العلمية وراء الإصابة بالكوابيس

6

يواجه الكثيرين حول العالم الأحلام المزعجة أثناء النوم، والتي تعتبر أكثر شيوعاً بين الأطفال، ويتعرض لها البالغين أيضاً، في هذا التقرير نتعرف على السبب العلمي وراء الإصابة بالكوابيس، وفقاً لموقع  المؤسسة الأمريكية للنوم، National Sleep Foundation.

أسباب الكوابيس

الكوابيس المخيفة قد تجعلك تشعربالضيق، وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب الحرمان من النوم- المرتبط بأمراض القلب والسمنة والاكتئاب، وهناك عدد من الأسباب التي تجعلك تعاني من الكوابيس وتشمل هذه الأسباب:

الأكل قبل النوم

يمكن للوجبات الخفيفة قبل النوم أن تزيد من عملية الأيض أوالتمثيل الغذائي وحرق الدهون، مما يؤدي إلي أن يصبح الدماغ أكثر نشاطًا وربما يؤدي إلي الكوابيس.

إذا لاحظت أن لديك المزيد من الأحلام السيئة بعد تناول وجبة في وقت متأخر من الليل، فعليك عدم تناول وجبة خفيفة بعد العشاء، أو على الأقل تجنب الوجبات الثقيلة قبل النوم مباشرةً.

الأدوية

تم ربط الأدوية التي تؤثرعلي المواد الكيميائية في الدماغ (مثل مضادات الاكتئاب)، وبعض أدوية ضغط الدم، بالكوابيس، تحدث إلي طبيبك لمعرفة ما إذا كان هناك دواء آخرأوتغيير نمط الحياة قد يكون بديلاً أفضل.

إذا لم يكن لديك خيارات تتجاوز ذلك الدواء، فستضطر إلي تقييم إيجابيات وسلبيات الدواء مع طبيبك – في بعض الحالات، قد يكون من المفيد مواجهة الكوابيس إذا كانت حبوب منع الحمل تساعدك في علاج حالة خطيرة.

قلة النوم

عدم كفاية النوم قد يؤدي إلى كوابيس، وقد يؤدي وجود كوابيس إلى قلة النوم، إذا لاحظت أن كوابيسك تزداد عندما تذهب إلي النوم ، فتأكد من الاسترخاء قبل النوم مع نشاط مريح والحفاظ على غرفة نومك باردة لزيادة الوقت الذي تقضيه في الغفوة.

اضطرابات النوم

قد تسبب مشاكل النوم مثل توقف التنفس أثناء النوم ومتلازمة تململ الساقين الكوابيس، اسأل طبيبك عن خيارات العلاج إذا كنت تعاني من اضطراب في النوم، لأن العلاج قد يساعد في تحسين نوعية نومك وكذلك تشويش الكوابيس.

الإجهاد

يمكن أن يؤدي القلق واضطراب الإجهاد بعد الصدمة إلى كوابيس، إذا كنت تعاني من الإجهاد الشديد، فتحدث إلى طبيبك حول آليات المواجهة، بما في ذلك التغييرات في نمط الحياة، والاستشارات النفسية و الأدوية

اترك رد