ترأسها الدكتورة فاطمة النسور مشاريع مدرة للدخل تنفذها جمعية النهوض بالأسر الأردنية

735

يسرى ابو عنيز

الدكتورة فاطمة النسور ،رئيسة جمعية النهوض بالأسر الأردنية،سيدة من سيدات المجتمع الأردني،والتي كانت لها بصمات واضحة في العمل التطوعي ،من خلال هذه الجمعية،وبمعية العاملين فيها ،كما كان لها الدور الواضح في تنفيذ المشاريع المدرة للدخل،لمساعدة الأسرة الأردنية.

التقينا الدكتورة فاطمة النسور، صاحبة فكرة تأسيس الجمعية،ورئيستها،حيث قامت بتنفيذ هذه الفكرة،واخراجها الى أرض الواقع منذ اكثر من عشرين عاما،للحديث عن مشاريع الجمعية،وبرامجها،والمعيقات التي واجهتها ولا زالت.

وحول ابرز نشاطات الجمعية قالت النسور:إن من ابرزها التوعية بالعديد من المجالات ،وتقديم المساعدات للأسر المحتاجة ،وتنفيد مشروع سفراء البيئة،والتدريب على الحرف اليدوية التراثية من مطرزات ،وشماغات بأنواعها،مثل شماغ السلط الملوكي،وشماغ البادية،واعادة الحياة للملابس التراثية القديمة مثل الخلقة،والكبوته،والمدارق السلطية بأنواعها،وتنفيذ مشروع الزراعة الحضرية على الأسطح،ومشروع تدوير النفايات،ومشروع فرز النفايات،ومشروع تزيين الشوارع وتخضيرها.

وبينت رئيسة الجمعية أن ابرز منتجات الجمعية هي الشماغات،والمطرزات،والأكلات الشعبية مثل البكيلة،والهيطلية ،واللازاقيات،
والخبيصة،ومونة الشتوية ،والبسط،وصناعة القش ،وكل هذه المنتجات نقدمها حسب الطلب عليها.

وعن الخطط المستقبلية للجمعية بينت الدكتورة النسور ،ان هناك برامج نتطلع لتقديمها تتعلق بالمسنين،وعمل برامج للأطفال،وتمكين المرأة سياسيا ،واجتماعيا،والتوسعة بالأنشطة مثل التوعية ،
والمساعدات العينية،وتوفير فرص العمل للمتدربين.

وللجمعية دورا كبيراً في المنطقة الأشد فقراً في مدينة السلط،كما انها تعمل على تنمية المجتمع المحلي ،حيث ان دورها يرتكز على التوعية،إضافة لإقامة المشاريع المدرة للدخل ،وبذلك تستفيد منها الأسر الفقيرة والمحتاجة في المدينة ،الأمر الذي يخفف من حدة هذه الظاهرة التي يعانون منها.

وبينت رئيسة جمعية النهوض بالأسر الفقيرة أن الجمعية حصلت على العديد من التكريمات ،سواء في الأردن او في الخارج ،حيث حصلنا على تكريم من مجلس سيدات التراث الدولي في اسطنبول صوتك يموت في العراق الشقيق ،ومصر،ومن منظمات دولية،مثل منظمة انسانية في تونس،ومن جامعة الدول العربية،ومن جهات عديدة فب المملكة.

وعن ابرز المعيقات التي تواجه عمل الجمعية قالت الدكتورة النسور ،ان الجمعية تحتاج للدعم والتبرعات،اكثر من الحالية،وذلك لنستطيع تقديم اكبر للمجتمع المحلي،وبخاصة المحتاجين منهم.

 

اترك رد