كوفينس تستحوذ على سايبرفيش، المزودة لخدمات أمن البريد الإلكتروني القائمة على السحابة والمستندة إلى تقنية الذكاء الاصطناعي

سيساهم الجمع بين أدوات وأنظمة ذكاء التصيد الاحتيالي من "كوفينس" من أكثر من 26 مليون مراسل بشري وبين تقنية الحماية القائمة على الذكاء الاصطناعي من "سايبرفيش" في إلغاء الحاجة إلى حلول أمن البريد الإلكتروني القديمة

9

أعلنت اليوم “كوفينس”، المزود الرائد لحلول الكشف عن هجمات التصيد الاحتيالي والاستجابة لها، عن الاستحواذ على “سايبرفيش”، المزودة لخدمات الحماية من التصيد الاحتيالي من الجيل التالي والمدعومة من تقنية الرؤية الحاسوبية وتقنية التعلم الآلي المتقدمة. من خلال دمج إمكانيات التعلم الآلي المبتكرة من “سايبرفيش” مع تقنية الكشف والاستجابة من “كوفينس”، ستجلب هذه الأخيرة إلى السوق حلاً شاملاً ومتقدماً لتوفير الحماية والكشف والاستجابة لهجمات البريد الإلكتروني.

مع تسارع وتيرة عملية التحول الرقمي والانتقال إلى خدمات البريد الإلكتروني القائمة على السحابة من”مايكروسوفت 365” و “جوجل ووركسبايس”، تعيد المؤسسات التفكير في بنية أمن البريد الإلكتروني ومجموعة التكنولوجيا. أما بالنسبة للعملاء الذين يسعون للابتعاد عن مزودي خدمات أمن البريد الإلكتروني القدامى على غرار “بروفبوينت” و”مايمكاست”   و”سيمانتك” و “سيسكو”، ستساعد “كوفينس” في تسريع عملية الانتقال هذه. كما سيتم استخدام أدوات وأنظمة ذكاء التصيد الاحتيالي الفريدة من نوعها من “كوفينس”، والتي يتمّ العمل بها بالفعل في آلاف المؤسسات حول العالم، لتدريب وتطوير خوارزميات التعلم الآلي التابعة لـ “سايبرفيش” لحظر رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة بالوقت الفعلي.

وقال روهيت بيلاني، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة “كوفينس” في هذا السياق: “ستعمل كلّ من شركة ’كوفينس‘ و’سايبرفيش‘ معاً لتوفير منصة واحدة لاحتياجات المؤسسة في ما يتعلق بأمن البريد الإلكتروني، ما يلغي الحاجة إلى الكثير من الحلول القديمة الباهظة والتي يتم نشرها ببطء. وفي حين تعمل المؤسسات بصورة متزايدة على توحيد بائعي التقنيات، نحن نعمل على وضع الأساس لدعم عملائنا في هذا المسعى والحفاظ على الجودة العالية التي يتوقعونها من أي حلول يقومون باعتمادها. وهذا يشمل التزامنا المستمر بمنظومة مزودي الخدمات المدارة الذي قامت ’سايبرفيش‘ بتطويرها. تكمن مهمة إحداث تغيرات جذرية في سوق أمن البريد الإلكتروني في صميم أعمال ’كوفينس‘، وإننا نتطلع قدماً إلى تطوير قدرات الكشف عن هجمات التصيد الاحتيالي والاستجابة لها لمزيد من المؤسسات ومزودي الخدمات المدارة في العام 2021”.

ومن جانبه، قال ديما كاجان، الرئيس التنفيذي والمشارك في تأسيس شركة “سايبرفيش”: “يسر ’سايبرفيش‘ أن تضمّ جهودها إلى ’كوفينس‘ في السعي لحل مشكلة التصيد الاحتيالي ونقل أمن البريد الإلكتروني إلى مستوى آخر.” وأضاف: “منذ أن التقينا بفريق العمل، بات من الواضح أننا نتشارك الرؤية نفسها من حيث كيفية إحداث ثورة في سوق أمن البريد الإلكتروني، والتي تشمل تلبية متطلبات الأعمال الخاصة بمزودي الخدمات المدارة والمؤسسات التي تقدم حماية متقدمة للبريد الإلكتروني تتجاوز ’مايكروسوفت‘ و ’جوجل‘.  وإننا نتطلع قدماً إلى العمل معاً لتحويل هذه الرؤية إلى حقيقة واقعة من خلال قدرات الذكاء الاصطناعي والأتمتة المتقدمة”.

تجدر الإشارة إلى أنه يمكن تثبيت تقنية “سايبرفيش”، في أقل من دقيقة واحدة لتمكين الحماية بالوقت الفعلي من هجمات التصيد الاحتيالي، وسيتمّ طرحها بشكل فوري كجزء من الخدمة المُدارة للكشف عن التصيد الاحتيالي والاستجابة له من “كوفينس” وستكون متاحة لشركاء مزودي الخدمات المدارة العالميين.

اترك رد