شادي عاد من عمله ودخل للنوم لتجده ابنته ميتا على موعد الافطار

انتقل الى رحمة الله تعالى الشاب شادي شعبان عن عمر يناهز ال ٤٣ عاما بعد عودته من محله الذي يعمل به في مدينة نابلس الفلسطينية.

وبحس شهود عيان فان المرحوم شادي دخل للنوم في غرفته قبل الافطار بساعة وعندما دخلت ابنته لايقاظه لتناول الافطار وجدته متوفيا دون اي سبب، رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جناته.

467

اترك رد

error: المحتوى محمي !!