غضب عارم سببه إطلاق سراح جزار المافيا…… أذاب جسد طفل في الحمض

38

قررت إيطاليا، اليوم الثلاثاء، إطلاق سراح جزار “المافيا” في جزيرة صقلية بعد أن أمضى 25 عاما في السجن، مما أثار غضب أقارب ضحاياه. وأفرجت السلطات الإيطالية عن جوفاني بروسكا، الذي يعد أحد أخطر أعضاء المافيا في صقلية والذي فجر قنبلة قتلت القاضي جوفاني فالكوني عام 1992، وذلك بعد أن أمضى 25 عاما بالسجن، بحسب “سكاي نيوز”.

وكانت هذه الخطوة أثارت غضبا وحزنا بين أقارب ضحايا بروسكا، الذي ألقي القبض عليه عام 1996 بعد 4 سنوات من الهجوم الذي قتل فيه فالكوني وزوجته و3 من عناصر الشرطة. فيما أن بروسكا، البالغ من العمر 64 عاما، ساعد الشرطة بعد ذلك وساهم في ملاحقتها لعائلة كوسا نوسترا إحدى عائلات المافيا، وفقا لرويترز.

وأقر بروسكا، الملقب بـ”الجزار”، بدوره في أكثر من 100 جريمة قتل، منها قتل الطفل جوسيبي دي ماتيو الذي كان يبلغ من العمر 14 عاما، الذي أذيب جسده في حمض لأن والده أبلغ الشرطة بمعلومات عن المافيا.
من ناحيتها، قالت ماريا فالكوني شقيقة القاضي القتيل إن الخبر أحزنها.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!