هكذا دافع المدرس المصري عن نفسه أثناء التحقيق معه……تهمته التحرش وهتك عرض الطالبات أثناء الدرس

151

استمعت جهات التحقيق لأقوال المدرس المتهم بالتحرش بطلابه في مدينة بنها بمحافظة القليوبية، بعد أن وجهت إليه تهمة هتك عرض عدد من الطالبات والطلاب خلال حصة الدرس الخصوصى

فى البداية نفى المعلم الاتهامات الموجهة عليه، موضحا أنه يعامل التلاميذ من الجنسين مثلما يعامل الآباء أبنائهم، وأنه كان يحضنهم خلال حصة الدرس كنوع من التشجيع على التفوق فى الدراسة، مشيرا إلى أن تصرفاته كانت تحدث بشكل عفوى وتلقائى، ولم يقصد من ورائها التحرش بالطالبات أو الطلاب.

ونوه المعلم فى تحقيقات النيابة العامة التى انتهت بحبسه على ذمة التحقيق فى القضية، أنه مدرس لغة إنجليزية وجميع طلابه من صغار السن فى مرحلة التعليم الأساسى “الابتدائى والإعدادى”، مشيرا إلى أنه كان يعطيهم دروسا فى مجموعات علنية، وكانت معاملته للطلاب تتم بشكل علنى أمام الكل، لذلك فإن تصرفاته كانت طبيعية وفقا لمزاعمه، موضحا أن ما أشيع عن تهم التحرش ليس له أساس من الصحة.

وفى نفس السياق استمعت النيابة لرواية عدد من أولياء الأمور للطالبات والطلاب، الذين قالوا إن المدرس تعمد التحرش وهتك عرض بناتهن عن طريق ملامسة مواضع حساسة من أجسادهن واحتضانهن من الخلف، مشدين على أن تصرفات المدرس كانت سيئة لأنه كان يتحسس مواضع العفة للطالبات فى المرحلة الإعدادية، ما يوضح أن نية التحرش كانت قائمة وأن ارتكب الجريمة بشهادة عدد من الطالبات.

كما استمعت النيابة، لعدد من الفتيات فى المرحلة الإعدادية، اللاتى أكدن أن المدرس تحرش بهن وكان يحتضهن بشكل غير طبيعى وأنهن طلبن منه التوقف عن هذه الأفعال لكنه لم ينتبه إلى حديثهن، بل كان يتحسس مواضع عفتهن، وأنهن قررن التحدث لأسرهن حتى يتوقف المدرس عن أفعاله وينال عقابه بالقانون، مؤكدن أن تصرفات الدرس كانت أثناء وقت الدرس الخصوص، وأنه لا يفعل هذه التصرفات معهن فى وقت الدراسة.

 

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!