اعترافات قاتل ابنته….. أنهى حياتها بسيخ حديدي

21

الشيطان ركبنى، ومحستش بنفسى غير وأنا بموت فيها»، بصوت مختنق، وأعين دامعة، اعترف رجل أربعينى يدعى «م. ج» 41 سنة، بتفاصيل قتل ابنته «دينا» 15 سنة، طالبة بالمرحلة الإعدادية فى مركز نقادة بمحافظة قنا، حيث أقر الأب فى التحقيقات بأنه أنهى حياة ابنته بسيخ حديدى، بسبب خلافاتها المستمرة مع زوجته: «عاملة راسها براس مراتى، وبتوقع بينا» مشيرا إلى أنه استمع لشكوى زوجته منها دون أن يتحقق من الاتهامات وظل يضربها حتى فارقت الحياة.

 

التحريات: والدة القتيلة مطلقة

وكما تضمنت التحريات أن الأب المتهم طلق زوجته (والدة القتيلة)، وتزوج من أخرى، وابقى على ابنته (المجنى عليها) لتقيم معه، لكنها: «خلت أيامى سودة، مبقتش عارف ارتاح من مشاكلها مع مراتى»، وفى ندم شديد أقر الأب: «سبت نفسى لشيطانى ومراتى التانية وبقيت أضرب بنتى على طول وعلى أي سبب، كنت عاوزها تسيب البيت وتروح لأمها».

 

قعدت أضرب فيها بسيخ حديد لحد ما قطعت النفس وأنا وقعت من طولى جنبها

يقول الأب شارحا جريمته، إنه استمع لشكوى زوجته من ابنته فلم يسأل ابنته ولم يتحقق من الشكوى: «كنت عاوز أخلص منها، كسرت عليها لوح خشب وبعد كده كسرت راسها بسيخ حديد»، مشيرا إلى أنه اكتشف وفاتها فقرر أن يحفر لها حفرة ويدفنها، حيث قام بتغسيلها ودفنها لكن ما كشفه محاولة استخراج تصريح دفن لها، حيث ارتاب فيه مفتش الصحة وأبلغ الشرطة فاسرع المتهم بالتخلص من الجثة.

 

العثور على الجثة

وعثر أحد الأهالى على الجثة فأبلغ الشرطة، وبمعاينتها عثر على آثار ضرب وتعذيب بآلة حادة، وكشفت تحريات المباحث أنّ المجني عليها تعيش مع والدها عقب انفصاله عن والدة الضحية وزواجه من أخرى، إلاّ أنّ الخلافات المستمرة بين الزوجة الثانية ونجلته جعلته يفكر في حيلة وقرر التخلص منها.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!