قطع شقيقه ورماه في القمامة في 90 دقيقة…..5 كاميرات تفك اللغز

101

5 كاميرات مراقبة ساهمت في فك لغز العثور على أشلاء آدمية في إمبابة والوراق عبارة عن قدمين ونصف الجثمان السفلي لشاب ملقى بشاع في إمبابة، بينما نصف الجثمان العلوي كان ملقى في الوراق، وبينت جهود أجهزة الأمن العام بالتنسيق مع مباحث الجيزة، أن الأشلاء الآدمية الموزعة ما بين إمبابة والوراق، تخص شابا يعمل حلاقا وعمره 35 سنة، وباستدعاء شقيقه أدعى كذبًا أنه لا يعرف شيئًا عن الواقعة وأنه لم يبلغ الشرطة بتغيب شقيقه لأن شقيقه منعزل ويعمل في محل حلاقة ويتقابلان على فترات متباعدة.

جريمة مقتل حلاق إمبابة تكشف بشاعة الانتقام

جريمة مقتل حلاق إمبابة كشفت عن بشاعة الانتقام من الجاني الذي تبين لجهات التحقيق أنه شقيق المجني عليه الذي انهار واعترف بجريمته عندما حاصرته المباحث بأدلة الاتهام، وأعاد المتهم خلال جلسة تحقيق جديدة ظهر أمس، أمام النيابة العامة شرح تفاصيل الجريمة بقوله: «أخويا رفض يديني مبلغ 20 ألف جنيه عشان عليا ديون وكنت عايز اسدها وطردني من شقته وقالي أنت بتضيع فلوسك على شرب المخدرات»، وأكد أنه خطط لقتل شقيقه بعد يومين من طرده من الشقة فانتظر 48 ساعة وعاد إليه مرة أخرى وحاول استعطافه حتى يعطيه الفلوس لكن رفض وصرخ فيه: «مش عايز أعرفك تاني».

تجديد حبس قاتل شقيقه

واصل المتهم في هدوء تام شرح جريمة قتل شقيقه بقوله: «خنقت أخويا لحد ما مات وجبت ساطور وقطعت جثته قطعت القدمين الأول وبعدها فصلت الجثمان لجزءين وخدت القدمين مع الجزء السفلي ورميتهم في شارع بإمبابة، ورميت الجزء العلوي في الوراق»، وقضى المتهم قرابة ساعة ونصف الساعة حتى انتهى من تقطيع الجثمان وتوزيعه في القمامة، بحسب اعترافه أمام جهات التحقيق.

وعقب انتهاء جلسة التحقيق الثانية عرضت النيابة المتهم على قاضي المعارضات الذي جدد حبسه لمدة 15 يومًا بتهمة القتل العمد والتمثيل بجثمان شقيقه.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!