خنقت زوجها بالوسادة بالاتفاق مع عشيقها

81

أنهت امرأة حياة زوجها بالاتفاق مع عشيقها وصديقه طعنا وخنقا بالوسادة في المنصورة بمصر، وذلك بعدما هددها الزوج بالطلاق والطرد من المنزل بعد شكه في سلوكها.

وفي التفاصيل، فقد تلقت مديرية أمن الدقهلية إخطارا من مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ بمقتل صالح.م (41 عاما)، الذي يعمل ميكانيكيا ويقيم بمدينة المنصورة.

وانتقل ضباط مباحث القسم إلى مكان البلاغ، حيث عثر على جثة الضحية غارقة في الدماء، وبها عدة طعنات وإصابة ابنته، وبسؤال أسرته اتهموا زوجته الثانية (29 سنة)، واثنين آخرين بالاشتراك في قتله، لزيادة الخلافات ونشوب واستمرار المشاجرات بينهما وتهديده لها بالانفصال والطلاق وطردها من الشقة.

وتم تشكيل فريق بحث، وتمكن ضباط المباحث من القبض على الزوجة قبل هروبها خارج مدينة المنصورة، وبمواجهتها اعترفت بأنها اتفقت مع عشيقها وصديقه للتخلص من الزوج ليخلو لهما الجو والحصول على شقته بعدما هددها بالطلاق والطرد من الشقة لخروجها المتكرر بدون أذنه وشكه في سلوكها.

وأرشدت الزوجة عن مكان العشيق وصديقه، وتمكن ضباط مباحث قسم ثان المنصورة من ضبط المتهمين، وتحرير محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة قررت نقل الجثة لمشرحة مستشفى المنصورة الدولي وندب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة وبيان أسباب الوفاة.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!