ألمانيا :السجن مدى الحياة لضابط سوري سابق

336

قضت محكمة ألمانية، اليوم الخميس، بسجن الضابط السابق في جهاز أمن الدولة السوري، مدى الحياة بعد إدانته بقتل 58 شخصاً واغتصاب آخرين وتعذيب نحو 4 آلاف معتقل في السجن التابع لقسم التحقيقات، الفرع 251، والمعروف باسم (أمن الدولة – فرع الخطيب).

ويقول المدعون إن 4000 من نشطاء المعارضة على الأقل تعرضوا للتعذيب في 2011 و2012. ووصف الادعاء العام الاتحادي بألمانيا المحاكمة بأنها الأولى من نوعها في العالم.

وهذا هو ثاني حكم إدانة تصدره المحكمة الإقليمية العليا في مدينة كوبلنز، بغرب ألمانيا، بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في الحرب الأهلية السورية.

وصدرت الإدانة من المحكمة ضد الضابط الذي يعرف وفقا لقوانين الخصوصية الألمانية الصارمة “باسم أنور ر”، على خلفية ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وكان المتهم قال في وقت سابق إنه ليس مذنباً، وطلب محاميه البراءة لموكله.

يذكر أن المحاكمة بدأت في أبريل/نيسان 2020، وأثارت انتباه العالم، وحضر جلساتها أكثر من 80 شاهدا وعدد من ضحايا التعذيب بصفتهم مشاركين في الادعاء ضد المتهم.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!