البرنامج الوطني للتشغيل الذاتي “انهض”حجر زاوية قد يساهم في تحقيق رؤية التحديث الاقتصادي

ضمن محرك الريادة والإبداع، الإستثمار، الخدمات المستقبلية والصناعات عالية القيمة

41

عمان- بعد أن وجه جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم يوم 30 كانون الثاني 2022 رسالة الى أبناء الوطن وبناته، بعيد ميلاده الستين تناول فيها ملامح مستقبل الأردن في إطار رؤية وطنية شاملة عابرة للحكومات يشارك فيها الجميع، ووجه أيضا جلالة الملك للبدء بتنظيم ورشة عمل وطنية تجمع ممثلين من أصحاب الخبرات والتخصصات في القطاعات الاقتصادية لوضع رؤية شاملة وخارطة طريق محكمة للسنوات القادمة وقد تمخض عنها رؤية التحديث الاقتصادي للمملكة والتي تتمحور حول شعار “مستقبل أفضل” واستراتيجيات مفادها النمو المتسارع من خلال إطلاق الإمكانات الاقتصادية والارتقاء بنوعية الحياة لجميع المواطنين والتي ستنفذ من خلال ثماني محركات ومنها الريادة والإبداع ويهدف هذا المحرك الى إعداد المواهب لمواكبة متطلبات المستقبل والموارد والمؤسسات القادرة على تسريع النمو الاقتصادي الأردني وجودة الحياة.

بينت العديد من الجهات الرسمية أن البرنامج الوطني للتشغيل الذاتي “انهض” المدار من قبل مركز تطوير الاعمالBDC أنه قد يكون حجر زاوية للمساهمة في تحقيق رؤية التحديث الاقتصادي، وينفذ البرنامج بالشراكة مع البنك المركزي الأردني وجمعية البنوك في الاردن ومراكز تعزيز الانتاجية- ارادة التابعة لوزارة التخطيط والتعاون الدولي وبدعم من منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف)UNICEF والذي ينفذ في كافة محافظات المملكة لمحاربة البطالة خاصة الشباب من خلال تعزيز نهج التشغيل الذاتي عوضاً عن التوظيف والتشغيل، وبالتالي تمكينهم من إقامة شركاتهم الخاصة وتحويل الفكرة الى مشروع حقيقي تحقق فرص العمل لتأمين مصدر دخل مناسب لهم ابتداءً من تقديم الدعم الفني والتدريب على أهم السلوكيات الريادية التي يحتاجها أي مشروع ناشئ ومبادئ الادارة المالية للمشاريع وصولاً لدراسة الجدوى الاقتصادية لمشاريعهم ومن ثم الىى حق خيار التمويل بقروض ميسرة من خلال البنوك التجارية والإسلامية أوالتمويل الذاتي ومن ثم التشبيك بأسواق محلية وغير تقليدية والتوجيه والإرشاد وتعريفهم بالخبراء الفنيين والسوق والمنظومة الاقتصادية لغايات تحقيق الاستدامة لمشاريعهم.

يتميز التدريب باتباع أساليب التدريب التفاعلي التشاركي حيث يتم وضع المتدربين في مختبر عملي ينفذ من قبل مدربين مختصين ممن يملكون الخبرات العملية وخبرات في إدارة المشاريع لإعطاء زيادة خبراتهم من خلال ورشات العمل التفاعلية التشاركية. وبعد الانتهاء من التدريب تتم متابعة المشاركين للبدء بخطوات دراسة الجدوى الاقتصادية من خلال مستشاري مراكز إرادة وصولا الى التمويل ثم البدء بتنفيذ المشاريع. كما يشرف على تنفيذ المشاريع مجموعة من الخبراء لتقديم النصح والإرشاد خلال فترة التأسيس لضمان تأسيسه بالطريقة الصحيحة وضمان ديمومته.

منذ انطلاق برنامج “انهض” وحتى اليوم أنهى ما يزيد على 1100 متدرب ومتدربة البرامج التدريبية المتخصصة وقد قام 289 شابا أردنيا وشابة البدء بمشاريعهم الخاصة اما من خلال التمويل الذاتي أوالقروض الميسرة وقد وصلت قيمة القروض إلى ما يزيد على 7.5 مليون دينار أردني وبقيمة استثمار بلغت 13.7 مليون دينار أردني وقد ساهمت في خلق أكثر من 1057 فرصة عمل مباشرة، وهناك ما يقارب 607 مشروع قيد إعداد دراسة الجدوى وتحت إجراءات التمويل. توزعت المشاريع في كافة محافظات المملكة من العقبة جنوبا الى اربد شمالا وكافة مناطق الأطراف وعمل المشروع في 57 منطقة ضمن قرى واطراف المحافظات.

يقول محمد الزريقات يمتلك حاليا مشروع ميكانيك هايبرد وبنزين في محافظة جرش “تقدمت لبرنامج “انهض” لعلها تكون نقطة بدايتي وتابعت التدريبات بهمة عالية من قبل مدربين متمكنين بالبرامج التي يقدمونها والاهم من ذلك تدريب بناء القدرات المالية، وقدمت دراسة جدوى للبنوك وحصلت على التمويل وأسست مشروعي، انا فخور بنفسي أنني استطعت من تحقيق حلمي بالاعتماد على قدراتي، وتمكنت من توفير اربع فرص عمل للشباب ضمن مشروعي.”
وذكرت وجدان النعيمات – مركز تجميل متكامل للسيدات من محافظة البلقاء فكرت بإنشاء مشروعي الريادي مركزتجميل وكوفي شوب وحمام مغربي وذلك بعدما اقتنعت أن الوظيفة صعبة الى جانب استهلاك الكثير من الوقت للحصول عليها، وكنت أدرك أن تحديات إنشاء المشروع الذي فكرت به عديدة وكثيرة ولكنني تحليت باإلرادة .والعزيمة لتحقيق الهدف وأضافت: اتجهت صوب برنامج انهض للتشغيل الذاتي الذي كان بالشراكة مع مركز تطوير الاعمال وبدعم اليونيسف، وتم اختيار مشروعي ضمن المشاريع التي تقدمت، وبعدما تجاوزت كافة مراحل البرنامج وحصولي على المبالغ الالزمة عن طريق القروض الميسرة بدأت بالبحث عن المكان والموقع المناسب للبدء بمرحلة إنشاء مركز متخصص للعناية بالسيدات فقط بمدينة السلط والذي يعد من أول المراكز في محافظة البلقاء، وباشرت بتجهيز الديكورات الالزمة للمشروع وتوفير كل االحتياجات الالزمة إلنجاحه بما يضمن تقديم أفضل خدمة للسيدات من عناية بالصحة والجمال الى جانب االهتمام بالجانب الرياضي من خالل قاعة رياضية خاصة لهن مع حمام مغربي وتريك وكوفي شوب يقدم خدمات المشروبات .الساخنة والباردة وغيرها من الخدمات اللازمة للمركز

وبينت عهد الطراونة – مشروع سوبر ماركت محافظة الكرك “بعد ترك العمل سمعت من خلال الاذاعة عن برنامج انهض وحينها فكرت في الكلمة، ورتبت أولوياتي وقررت انه اكون جزءًا من أسرة البرنامج، وبالفعل تقدمت له. بعدما أقتنعت أنها فرصتي الافضل لتحقيق هدفي واشارت الى أنها تقدمت للبرنامج في الربع الاول من عام 2020 ،وحصلت على الموافقة قلت بين وبيني نفسي ان هذا البرنامج هو من يجعلني انهض بعزيمة واصرار لتحقيق هدف، وبالاصرار والثقة والجهد اكملت مع البرنامج كل مراحله ونجحت بتخطي كل التحديات والمعيقات بفضل دعم المدربين الذين وضعوني على طريق الهدف بكل شغف واهتمام، وتحديت ثقافة العيب لأمضي بمسيرتي حتى نحجت بامتالك سوبرماركت البركة والذي .«يوفرلي دخًل ماديًا مستقًل وتابعت: برنامج انهض جعل فكرتي ومشروعي ينهض من خلال تدريبات متواصلة، وساعدني بأن يكون عندي مشروع لا بل ايضا مساعدتهم لي كانت وما زالت قائمة من .خلال المتابعة الدورية والتشبيك والتسويق.

بينما بين رامي السخني – مشروع خدمات طباعة في محافظة الزرقاء “مثل أي شاب اردني، بحثت عن فرصة عمل ووجدتها في القطاع الخاص واكتسبت مهارات عالية في الطباعة، وبعد 9 اعوام، فكرت بإنشاء مشروع خاص، واتجهت الى البرنامج الوطني للتشغيل الذاتي »انهض« وقدمت للبرنامج لغايات التدريب والتشبيك مع البنوك والحصول على القرض الميسر، ما .أسهم بالافتتاح الرسمي للمشروع ويعمل حاليا السخني في مشروعه »ورقة وقلم« لكافة خدمات الطباعة في منطقة .الزرقاء–جبل طارق، وقام بتوظيف شابين من ابناء الزرقاء لتقديم المساندة له ولهما.

وذكر غالب حجازي مدير عام مركز تطوير الاعمالBDC ” نفتخرالبنك المركزي الأردني وجمعية البنوك في الاردن للتواصل مع البنوك التجارية والإسلامية لتقديم القروض الميسرة لرواد الاعمال ومراكز ارادة التابعة لوزارة التخطيط والتعاون الدولي والشكر الموصول الى منظمة الامم المتحدة للطفولة UNICEF لدعمها للبرنامج ليتمكن من تقديم خدمات شاملة لكل ما يحتاج الريادي الأردني للبدء بمشروعه او توسعة مشروع قائم ونؤكد على ضرورة تظافر الجهود بين القطاعين العام والخاص في اطلاق مبادرات خاصة للشباب، لتوفير بيئة داعمة ومحفزة للنهوض في الشباب الاردني. إن البرنامج الوطني للتشغيل الذاتي “انهض” حجر زاوية في معظم مبادرات رؤية التحديث الاقتصادي ضمن محركات النمو مثل الريادة والإبداع، الإستثمار، الخدمات المستقبلية والصناعات عالية القيمة.

اترك رد

Don`t copy text!