وحيدا وسط الغضب.. عاصفة اتهامات تضرب مبروك عطية بسبب «نيرة»: تحريض على القتل

48

تصريحات صادمة عن مقتل نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة، خرج بها الدكتور مبروك عطية في بث مباشر عبر صفحته الشخصية على «فيسبوك»، كما اعتبرها البعض تحريضًا على العنف، حين علق على الواقعة: «عاوزه تحافظي على نفسك ألبسي قفة وأنتي خارجة»، وهو ما أثار استفزاز البعض وأشعل موجة غضب واسعة بين رواد موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بخلاف تأكيد المجلس القومي للمرأة تقديم بلاغ ضده للنائب العام، وتبرأ شيخ الأزهر من فتواه، ومهاجمته من شيوخ آخرين، ليقف وحيدا وسط عاصفة الغضب.

 

وعقب انتشار هذه التصريحات، تصدر هاشتاج «محاكمة مبروك عطية» قائمة الأكثر تداولًا على «تويتر»، تضمنت العديد من التعليقات الهجومية ومطالبات بمحاكمته والقبض عليه، وغيرها العديد من التدوينات التي فتحت النار على أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر على خلفية تصريحاته على المظهر العام لفتاة المنصورة نيرة أشرف.

 

محاكمة مبروك عطية

علقت إحدى المتابعات بهاشتاج محاكمة مبروك عطية: «أنا بطالب بالقبض على مبروك عطية بتهمة الإرهاب أو التحريض علي العنف، الكلام ده معناه استباحة دم كل مسلمة مش محجبة وطبعا المسيحيات على رأس القائمة، مبروك مش مجرد شيخ غريب بيطلع بعود نعناع، ولا شيخ كبر وخرف، مبروك عطية بيحرض على العنف والإرهاب علنًا».

 

وأضافت: «ليه الشيخ مبروك عطية يطلع يقول للبنات تغطي نفسها علشان متتقلش وميطلعش مثلًا يحذر الشباب من المخدرات؟ أو يتكلم عن تربية الولاد اللي زي الزفت؟ ليه الخطاب الديني على طول موجه للست؟».

 

فيما علقت هايدي: «يعنى تنام على خبر واحد دبح واحدة عشان رفضته وتصحى على شيخ بيحلل دمك ودبحك في الشارع عشان مش ملتزمة بدينه ومطلوب مني أبقى متماسكة وأبقى بعمل شغلي بشكل كامل وأضحك في وش الناس وأبقى عندي سلام نفسي وعقلي عشان أربي أطفالي وأخدمهم؟»

وكتب حساب باسم خيري: «كلام مبروك عطية الحقيقة هو الإرهاب بعينه، مش مجازًا لأ، بالتعريف: الإرهاب هو استخدام العنف أو التهديد به لخدمة أهداف سياسية أو دينية.. يا تتحجبي يا تدبحي دي مش نصيحة، ده تحريض ع القتل وضوء أخضر لكل مختل».

نجوم الفن والكرة يشاركون في هاشتاج محاكمة مبروك عطية

لم يقتصر الأمر على الجمهور فقط، بل شارك بعض الفنانين ونجوم الكرة في الهاشتاج المتصدر قائمة «تويتر»، إذ علق أحمد حسام ميدو على الأمر: «أنا شفت فيديو الراجل ده، تحريض رسمي على الستات، وتشجيع لأي حد أنه يؤذي الستات، الراجل ده لازم يتحبس، لازم الدولة تتحرك وتمنع الناس دي من أنهم يخاطبوا الشباب».

 

وأضاف: «بلدنا طول عمرها الناس عايشة مع بعض كل واحد في حاله.. امنعوا المجاذيب من إنّ يكون ليهم صوت! الناس اللي بتتكلم زي مبروك عطية دول أخطر على بلدنا من أي عدو خارجي».

واستنكر أيضًا الفنان أحمد الشامي التصريحات الصادمة لـ«عطية» وكتب: «طب ما تنصح الناس تربي عيالها، طب ما تنصح الناس بغض البصر، طب ما تنصح الناس الجواز تكاليفه تقل شوية، طب ما تنصح الناس إن يشتغلوا، طب ما تنصح نفسك قبل ما تقول الكلام ده ويبقى تحريض رسمي على القتل، أنت فاهم أنت بتكره الناس أزاي في الدين بدل ما تحببهم فيه».

الأزهر يتبرأ من تصريحات مبروك عطية

أثارت تصريحات أستاذ الشريعة الإسلامية حالة من الجدل الواسع منذ الأمس، إذ هاجمه الكثير من الشخصيات البارزة، ثم تبرأ شيخ الأزهر من تصريحات الأستاذ بجامعة الأزهر بشأن واقعة فتاة المنصورة، ودعا المصريين والمسلمين للتوقف عن أخذ الفتوى من هؤلاء المشايخ: «أدعو الناس لطلب الفتوى من جهاتها المعتمدة وليس من الإعلام».

 

اترك رد

Don`t copy text!