دراسة جديدة لرابطة جي إس إم إيه: الجوال يدعم النموّ الاقتصادي وخلق فرص العمل في غرب أفريقيا

171

بيّنت دراسة جديدة لرابطة “جي إس إم إيه” أنّ منظومة الجوال في غرب أفريقيا ولّدت أكثر من 50 مليار دولار أمريكي من حيث القيمة الاقتصاديّة خلال العام الماضي – أي ما يعادل 8.7 في المائة من الناتج المحلّي الإجمالي1 في المنطقة. وتمّ نشر إصدار غرب أفريقيا لعام 2019 من سلسلة تقارير اقتصاد الجوّال من رابطة “جي إس إم إيه” خلال فعاليّة “موبايل 360 – غرب أفريقيا” التي تعقد في أبيدجيان هذا الأسبوع. وخلصت الدراسة إلى أنّ ازدياد اقتناء أجهزة الجوال والانتقال المستمرّ إلى شبكات وخدمات الجوال ذات النطاق العريض في المنطقة ستؤدي إلى استمرار ازدياد المساهمة الاقتصاديّة لمنظومة الجوال خلال الأعوام المقبلة، ويُتوقّع أن تبلغ هذه المساهمة نحو 70 مليار دولار أمريكي (9.5 في المائة من الناتج المحلّي الإجمالي) بحلول 2023.

 

وفي هذا السياق، قال أكينويل جودلاك، رئيس منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى لدى رابطة “جي إس إم إيه”: “يسلّط هذا التقرير الضوء على الدور الرئيسي الذي تضطلع به منظومة الجوال في المساهمة بتحقيق النموّ الاقتصادي والتنمية الاجتماعية وخلق فرص العمل على امتداد غرب أفريقيا. وبغرض الاستفادة من قوّة جيل جديد من مستخدمي الجوال وشبكات الجوال، نحثّ الحكومات وواضعي السياسات في غرب أفريقيا على تطوير أطر عمل تنظيميّة تُشجِّع على الابتكار والاستثمار في القطاع، ما يُتيح تقديم خدمات رقميّة قائمة على الجوال للسكان في المنطقة”.

 

وكشف التقرير الجديد ما يلي:

  • بلغ عدد مشتركي الجوال الفريدين2 في غرب أفريقيا 185 مليون بنهاية عام 2018، أي ما يعادل 48 في المائة من سكان المنطقة. ويُتوقّع أن يرتفع هذا الرقم إلى 248 مليون بحلول 2025، أي 54 في المائة من السكان.
  • بيّن التقرير أنّ النموّ المستقبلي للمشتركين سيكون مدفوعاً بالمستهلكين الشباب الذين يمتلكون هاتفاً جوالاً للمرّة الأولى؛ بالإضافة إلى أنّ أكثر من 40 في المائة من سكان المنطقة يبلغون أقلّ من 18 عام من العمر.
  • ستطغى تقنيّة الجيل الثالث “3 جي” على تقنيّة الجيل الثاني “2 جي” لتصبح التقنيّة الرائدة للجوال في غرب أفريقيا هذا العام، حيث ستدعم أكثر من نصف اتّصالات الجوال في المنطقة.3 وإضافةً إلى ذلك، يتنامى أيضاً زخم تقنيّة الجيل الرابع “4 جي” حيث تمّ مؤخراً إطلاق 10 شبكات “4 جي” جديدة في غرب أفريقيا، بما في ذلك أوّل شبكات “4 جي” في بوركينا فاسو وسيراليون وتوغو.
  • ويعمل مشغلو الجوال المحليّون على زيادة الاستثمار في شبكاتهم ويُتوقّع منهم إنفاق 8.5 مليار دولار أمريكي (نفقات رأس المال) على البنية التحتية للشبكات والخدمات خلال العامَين القادمَين (2019/2020).
  • تقوم منظومة الجوال في غرب أفريقيا بتوظيف نحو 200 ألف شخص، ودعم 800 ألف وظيفة في قطاع التوظيف غير الرسمي، و600 ألف وظيفة إضافيّة عبر الاقتصاد الأوسع.
  • يشكّل الجوال المنصّة الرئيسيّة للوصول إلى الإنترنت في غرب أفريقيا؛ وفي نهاية 2018، كان هناك نحو 100 مليون مستخدم لإنترنت الجوال في المنطقة، ما يشكّل ارتفاعاً قدره 20 مليون بالمقارنة مع العام الماضي.

 

 

اترك رد