وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية باستشهاد: عماد محمد نصير (22 عامًا) وخالد محمد أبو قليق (25 عامًا) من شمالي القطاع، وفلسطين صالح أبو عرار (37 عامًا) وجنينها “عبد الله” داخل أحشائها، وطفلتها صبا محمود أبو عرار (14 شهرًا) من شرقي غزة، ومحمود صبحي عيسى (26 عامًا) وفوزي عب الحميد بوادي (24 عامًا) من المحافظة الوسطى، جراء العدوان.وأوضحت الوزارة أن 47 مواطنًا أصيبوا بجراح مختلفة منذ بدء التصعيد الإسرائيلي.

أما المكتب الإعلامي للحكومة في غزة فأحصى أكثر من 150 غارة إسرائيلية استهدفت نحو 200 معلم مدني في القطاع.وأوضح المكتب في بيان ” أن القصف استهدف بنايات سكنية ومساجد وورش حدادة ومحالًا تجارية ومؤسسات إعلامية وأراضٍ ودفيئات زراعية.

وذكر الاحتلال قصف ودمّر سبع بنايات سكنية، واستهدف أربعة منازل أخرى ومحيطها بالصواريخ، وقصف مسجد المصطفى بمخيم الشاطئ للاجئين غربي مدينة غزة.وأشار إلى قصف قوات الاحتلال ثلاث ورش حدادة وخراطة في حيي الزيتون والشجاعية شرقي مدينة غزة، بالإضافة إلى موانئ الصيادين في غزة وخانيونس ورفح.

وبيّن أن قوات الاحتلال دمّرت ثلاث مؤسسات إعلامية متواجدة في بنايات مدنية قصفتها.واستهدف القصف أيضًا ٢١ موقع تدريب، وأكثر من ١٧ نقطة رصد للمقاومة، بالإضافة إلى سيارة و”تكتك” ودراجة نارية بشكل مباشر، وفق الإحصائية.

ولفت المكتب الإعلامي الحكومي إلى تضرر عشرات السيارات التي تعود للمواطنين وأربع سيارات خدمات صحية، وعدد من المدارس، والجامعات، واستهداف أكثر من 30 أرض زراعية وتضرر عشرات الدفيئات.وأكد تضرر مئات منازل المواطنين وتهشيم زجاجها جراء القصف.

وفي المقابل، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن المقاومة أطلقت 430 صاروخًا على أهداف إسرائيلية منذ صباح أمس، فيما قصفت قواته نحو 200 هدف بغزة.وتحدثت وسائل إعلام عبرية عن سقوط نحو 180 صاروخًا أُطلقت من القطاع على أهداف إسرائيلية خلال اللية الماضية، بينما هاجم جيش الاحتلال 60 هدفًا بالقطاع.