قوات سوريا الديمقراطية مستعدة للانضمام للجيش العربي السوري بعد التسوية السياسية.

0 104

كتب طارق عبد العزيز.
اعلن مصطفى بالي مدير المركز اﻹعلامي لقوات سوريا الديمقراطية في تصريحات لوكالة نوفوستي، “نحن نؤمن بأن هناك حاجة إلى حل سياسي يمكن من خلاله للشعب السوري وجميع عناصره التصالح مع بعضهم البعض. بعد ذلك، ستكون قوات سوريا الديمقراطية مستعدة لجميع القرارات المتاحة، بغض النظر عن التسميات التي سيتم تقديمها للجيش السوري أو للواء الخامس”.

وأكد بالي أن المقاتلين الأكراد انسحبوا إلى مسافة 32 كم (20 ميلا) من الحدود مع تركيا.
وأضاف بالي أن على روسيا أن تستخدم كل نفوذها لحل الأزمة في سوريا، وأن هناك حاجة إلى حل سياسي للمصالحة في البلاد، قائلا “نعتقد أن روسيا تتحمل مسؤولية كبيرة في سوريا، كونها دولة عظمى ونتيجة ثقلها السياسي والعسكري في المنطقة، فهي تتحمل مسؤولية أخلاقية وعليها استخدام كل نفوذها وقواتها لحل الأزمة في سوريا

اترك رد