زوج يشق عنق زوجته بسبب خلاف على هاتف .. تفاصيل

0 142

أقدم سوري يقيم في مدينة قونية الواقعة وسط تركيا ، على شق عنق زوجته محاولا ذبحها ، ثم حاول الانتحار بالطريقة ذاتها بحسب صحيفة ” ملييت” التركية.

وفي تفاصيل الحادثة فقد ذكرت الصحيفة ، فان الحادثة وقعت في حي كا راتاي في مدينة قونيا ، في الساعة الثانية من فجر الخميس ، عندما نشأ خلاف بين الزوجين ، بسبب الهاتف المحمول ، وقد تطور الخلاف واحتدم الى درجة تحولت فيه الحديث الحاد الى مشادة كلامية ،سرعان ما تطورت عندما قام الزوج بشق عنق زوجته باستخدام شفرة حلاقة.

ولم يتوقف الزوج عند هذا الحد ، بل انه بعدما شق رقبة زوجته بالشفرة ، قام بشق رقبته محاولا الانتحار

وبعد ذلك خرجت المرأة مسرعة من منزلها ، طالبة المساعدة من الجيران ، الذين اتصلوا مسرعين بفرق الاسعاف والجهات المختصة ، على امل انقاذ ما يمكن انقاذه.

هذا ويرقد الزوج والزوجة حاليا في المستشفى ، في حالة صحية حرجة وفقا للمصادر الطبية

يذكر أن المصابين لديهما من الابناء اثنان ، كما كشفت التحقيقات ان الرجل وزوجته دخلا الى البلاد بطريقة غير قانونية ، او عن طريق الهجرة غير الشرعية حسبما ذكرت المصادر الامنية وباشرت الشرطة بالتحقيقات ؛ لمعرفة بقية ملابسات الحادثة.

يذكر ان نسبة العنف ضد المرأة بشكل عام وبغض النظر عن العمر أو الحالة الاجتماعية ، ارتفعت قي الاونة الاخيرة ، فمنذ بداية العام ، وحتى شهر تموز الماضي كشفت الاحصائيات مقتل عدد مشابه تقريبا ان لم يكن اكثر من عام 2018 كاملا بحسب منظمات تعنى بحقوق المرأة ومكافحة العنف ضدها.

والجدير بالذكر أن مظاهرات عنيفة من العديد من منظمات الدفاع عن حقوق المراة ونبذ العنف ضدها في تركيا انطلقت في العديد من المدن التركية في اب الماضي ، بعدما قام مواطن تركي بنحر طليقته أمام ابنته ، التي تبلغ من العمر عشر سنوات ، في احد الاماكن العامة في مدينة اسطنبول التركية ، والفيديو الذي تم تداوله للجريمة مؤخرا، بعدما صوره احد مرتادي المقهى وقت وقوع الجريمة.

يذكر ان نسبة العنف ضد المرأة بشكل عام وبغض النظر عن العمر أو الحالة الاجتماعية ، ارتفعت قي الاونة الاخيرة ، فمنذ بداية العام ، وحتى شهر تموز الماضي كشفت الاحصائيات مقتل عدد مشابه تقريبا ان لم يكن اكثر من عام 2018 كاملا بحسب منظمات تعنى بحقوق المرأة ومكافحة العنف ضدها.

والجدير بالذكر أن مظاهرات عنيفة من العديد من منظمات الدفاع عن حقوق المراة ونبذ العنف ضدها في تركيا انطلقت في العديد من المدن التركية في اب الماضي ، بعدما قام مواطن تركي بنحر طليقته أمام ابنته ، التي تبلغ من العمر عشر سنوات ، في احد الاماكن العامة في مدينة اسطنبول التركية ، والفيديو الذي تم تداوله للجريمة مؤخرا، بعدما صوره احد مرتادي المقهى وقت وقوع الجريمة.

مقالات ذات الصلة

اترك رد