إكسبو دبي 2020 یضیف عامل جذب إیجابي إلى سوق العقارات في الإمارات

0 103

دبي، الإمارات العربیة المتحدة،2 نوفمبر 2019 قبل أقل من عام على معرض إكسبو 2020 في دبي، یختبر اللاعبون الرئیسیون بالسوق في مختلف القطاعات، لا سیما قطاع العقارات في دولة الإمارات العربیة المتحدة، زخماً شدیداً أحدثھ تنظیم ھذا الحدث الذي یعد واحداً من أكبر الفعالیات العالمیة. وقال كالبیش كیناریوالا، مؤسس ورئیس مجموعة بانثیون:

“یعزز معرض إكسبو 2020 المقبل من الثقة في الأعمال التجاریة للمستثمرین العقاریین، ویعزز من الطلب في السوق. كما نشھد تزایداً في أعداد المھنیین والخبراء الذین أخذوا یقیمون في الإمارة وذلك لدعم الأعمال التحضیریة للمعرض. فیما تستعد جمیع القطاعات الأساسیة، بما في ذلك الطیران، والسیاحة، وتجارة التجزئة، والضیافة، والخدمات اللوجستیة، والخدمات المالیة، لاستثمارات جدیدة ستنشط الاقتصاد في نھایة المطاف”.

وأضاف: “یتوقع لاعبو السوق طلبًا إضافیًا وارتفاعاً في قیمة رأس المال، خلال وبعد المعرض الأكبر في العالم، والذي من المتوقع أن یجذب 25 ملیون زائر دولي. حیث ستتاح لھؤلاء الزوار كذلك الفرصة للتفكیر في إمكانیة الانتقال والإقامة في الإمارات، وخاصة في دبي”. ووفقًا لتقریر “إرنست ویونغ”، من المتوقع أن تسھم فترة تأثیر معرض إكسبو 2020 ،والمقدرة بأن تمتد من 2021 إلى عام 2031 ،بمبلغ 2.62 ملیار درھم في إجمالي القیمة المضافة إلى اقتصاد دولة الإمارات. ویُقدّر تقریر ”

إرنست ویونغ” أنھ من ضمن إجمالي مساھمة معرض إكسبو 2020 ،في القیمة المضافة بمبلغ 6,122 ملیار درھم إماراتي في الفترة من 2013 إلى 2031 ،یمكن أن یعزى مبلغ ضخم یقدر بحوالي 27 ملیار درھم إماراتي إلى مساھمة قطاع الإنشاءات وحده. كما یشیر التقریر إلى أنھ ستكون لمعرض دبي إكسبو 2020 إمكانیة توفیر آلاف فرص العمل وتحفیز الاستثمارات، لا سیما في قطاع العقارات. وسیحفز التركیز الحالي لمطوري العقارات على تقدیم عروض تنافسیة، من خلال خطط الدفع السھلة، المزید من الناس على الاستثمار في منازلھم الخاصة، ما یسھم في أن یصبح السوق العقاري المحلي، واحداً من أكثر القطاعات العقاریة تنافسیة، والذي تتشكل فیھ قیمة طویلة الأجل لمشتریي ومستثمري العقارات. وتابع كیناریوالا، وھو اسم معروف في قطاع العقارات الفاخرة بأسعار معقولة بسوق العقارات في دبي منذ عام 2016″ :ستساعد الشروط المیسرة لشراء العقارات والتسھیلات التي یقدمھا المطورون في جذب سكان جدد إلى الدولة خلال الفترة المقبلة”. وكانت الشركة قد سلّمت أول مشروع فاخر بأسعار معقولة، وھو بانثیون بولیفارد، بقیمة 150 ملیون درھم، في قریة جمیرا الدائریة. أما مشروعھا الثاني، بانثیون إلیزیھ، فھو قید التنفیذ في المنطقة 13 بقریة جمیرا الدائریة.

وسیشمل ھذا المشروع، الذي تبلغ تكلفتھ 180 ملیون درھم، على 268 وحدة سكنیة وتجاریة. ومن المرجح تسلیمھ بحلول أكتوبر 2020 ،قبل بدایة معرض إكسبو 2020 العالمي مباشرة. وأشار كالبیش كیناریوالا إلى أھمیة تسلیط الضوء على الموقع الجغرافي المركزي لمدینة دبي والبنیة التحتیة العالمیة، وأعلى معاییر السلامة والأمن، مؤكداً أن الإمارة تستعد لإبھار الزوار، ما سیؤدي إلى جذب المزید من المحترفین ورواد الأعمال إلى المدینة. وقال: “بالإضافة إلى السكان المقیمین والمستثمرین الدولیین الذین یدركون بالفعل الإمكانیات التي توفرھا المدینة، فمن المتوقع أن یستثمر المقیمون الجدد في سوق العقارات بالدولة”. وأضاف كیناریوالا، “إن حملة تسویقیة ھائلة، واسعة النطاق، للترویج لمعرض اكسبو، من المرجح أن تستفید منھا الإمارة لعدة سنوات. ستكون صورة دبي في أذھان سكان العالم لفترة طویلة، وسیكون لذلك بالتأكید تأثیر بعید المدى على أفكار الناس المتعلقة بالانتقال إلى دبي والاستقرار فیھا، وجذب سكان جدد إلى المدینة، مما یعطي السوق في نھایة الأمر بعض الاستقرار الذي ھو في أمسّ الحاجة إلیھ”.

اترك رد