الاسواق الحرة تطلق العلامة التجارية الخاصة “amraland” لإنتاج وبيع وتصدير المنتجات الوطنية

0 2٬690

أطلق وزير الصناعة والتجارة الدكتور طارق الحموري، مندوباً عن رئيس الوزراء، اليوم الاثنين، العلامة التجارية الخاصة “amraland”، وهو مشروع لإنتاج وبيع وتصدير منتجات وطنية.

وتأسس المشروع بالشراكة ما بين شركة الأسواق الحرة الأردنية، وشركات: العلياء نبالي للصناعات المتخصصة، والطيبات للتمور، والهدية لأملاح البحر الميت.

وقال الحموري في كلمة له خلال الإطلاق، إن مثل هذا المشروع يُسهم في بناء الاقتصاد الوطني ويعزز تنافسيته، لا سيما وأنه موجه ليس فقط للأسواق المحلية بل للتصدير والإنفتاح على الأسواق الخارجية، معتبرا أن التوجه نحو هكذا استثمار محفز للأعمال والريادة والابتكار ومعزز لفرص الإنتاج، وبالتالي المساهمة في عملية التشغيل.

وأضاف: أن الأردن وبرغم صغر حجمه لكنه كبير بطاقات أبنائه وموارده ومنجزاته، مشيرا إلى أن هناك العديد من المشروعات الناجحة على المستوى الوطني والتي كانت بجهد مشترك ما بين القطاعين العام والخاص.

من جهته، عرض وزير العمل نضال البطاينة، لبرنامج خدمة وطن الذي يعتبر ركيزة أساسية لبرامج الحكومة في التشغيل، لا سيما وأنه يتيح الفرصة للباحثين عن عمل مناسب لمن أنهى تعليمه المدرسي أو الجامعي، موضحا أنه سيتم توزيع المتدربين على مجموعات وسيلتحقون في برامج مهنية لمن أنهى الثانوية العامة فما دون وبرامج تقنية لمن أنهى الدبلوم المتوسط أو الشهادة الجامعية الأولى.

وقال إن البرنامج يستهدف تدريب 6000 متدرب ومتدربة في الدفعة الثانية، وبدأ التسجيل الإلكتروني للدفعة الثانية وسيبدأ التدريب الشهر المقبل.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الأسواق الحرة المهندس هيثم المجالي، بحضور رئيس مجلس الإدارة المهندس علي الغزاوي، إننا اليوم نراهن على ما وصلت إليه الشركة من سمعة ومكانة، الأمر الذي سيمكّن من تصدير منتجات المشروع إضافة الى تسويقها من خلال المناطق الحرة. وقال إن ما يميز الصناعات الأردنية بشكل عام، مطابقتها للمواصفات العالمية، الأمر الذي يجعلها قادرة على التنافسية.

وفي سياق متصل، رعى وزير التجارة والصناعة، حفل تخريج طلبة شركة الأسواق الحرة، الحاصلين على دبلوم تدريبي في كلية عمون الفندقية، والذي يعمل على تأهيل الطبلة تقنيا ومهنيا.

وقال عميد الكلية الدكتور محسن مخامرة، إن الكلية بدأت بتنفيذ البرنامج أوائل عام 2018 واستمر لنهاية العام نفسه، مشيرا إلى أنه اشتمل على تطوير مهارات إدراية ولغوية وتسويقية ومالية وسلوكية وفنية بما يعادل 365 ساعة تدريبية.

وعلى هامش الاحتفال، وُقّعت ثلاث اتفاقيات شراكة ما بين المناطق الحرة، والمؤسسات المشاركة بمشروع “amraland”

 

 

مقالات ذات الصلة

اترك رد