براءة سبعيني من هتك عرض عاملة منزله في عمان

0 96

برأت محكمة الجنايات الكبرى رجلا سبعينيا في احدى مناطق العاصمة عمان (ع.ع.ز) من جناية هتك عرض عاملة منزله وهي “أوغندية الجنسية”.
وفي تفاصيل القضية التي ترافع بها المحامي الدكتور عادل سقف الحيط أن المشتكية تفاجأت بكون زوجة المتهم وابنته من اصحاب الاعاقات، وقد تذمرت من العمل في منزل مخدومها اكثر من مرة وحاولت الهروب وكان مكتب العاملات في المنازل يعيدها إلى منزل المتهم.
وبحسب لائحة الاتهام فان المشتكية ادعت ان السبعيني اعتدى عليها عن طريق “دغدغة” جسدها، وانه وفق لائحة الاتهام داعب “ثدييها”.
وشهدت الأوغندية “A.n.k” أن العجوز قام باطلاعها على افلام إباحية عبر هاتفه الذكي فيما رفضت مشاهدة عضوه الذكري وانه كرر ذلك ثلاثين مرة– بحسب ادعائها.
وجاء في لائحة الاتهام اسناد جناية هتك العرض خلافاً لأحكام المادة (296/1) وجنحة المداعبة المنافية للحياء خلافاً لاحكام المادة (305) وتوجيه عبارات منافية للحياء خلافاً لأحكام المادة (306/1) من قانون العقوبات مكررة.
غير أن الهيئة الثالثة في محكمة الجنايات الكبرى لم تطمئن إلى شهادة المشتكية كونه ثبت بمناقشتها انها هربت من البيت أكثر من مرة وكان مكتبها يعيدها رغما عنها وكونها خابرت صديقا لها ونصحها بتقديم الشكوى، كما أكدت البينات الدفاعية أن المتهم لا يتعامل بالهواتف الذكية وان المشتكية لم تخبر أحدا بالمنزل عن ادعاءاتها من قبل وان ما سردته من وقائع لا دليل عليه إلى جانب تعارض اقوالها، فقضت المحكمة ببراءة السبعيني من جناية هتك العرض وكل الجنح الواردة في لائحة الاتهام لعدم قيام الدليل.

مقالات ذات الصلة

اترك رد