تلاحم رائع أقباط قنا في مصر يوزعون حلوى المولد النبوي على المسلمين

0 37

كتب طارق عبد العزيز.
كل عام وانتم بخير هاذا ما يقوله الاقباط لاخوتهم وجيرانهم من المسلمين في مصر ومع حلول ذكرى المولد النبوي الشريف، تتحول مصر الكنانة إلى لوحة فنية، تجسد أسمى معاني الوحدة الوطنية الغراء، تكسيها حلوى المولد بجميع شوارعها، وتدلل بمكنونها عن أصالة ومودة المصري الأصيل بشتى طوائفه، لا فرق بين مسيحي أو مسلم.
ومن خلال مشهد جانبي مشرق، تضيئ الوحدة الوطنية أركان مدرسة منيرة تكلا الابتدائية، بمدينة نجع حمادي، شمال محافظة قنا، فترى معلميها المسيحيين والمسلمين، يسارعون إلى شراء الحلوى بشتى أنواعها، من أجل توزيعها على بعضهم البعض، تجسيدًا للمحبة والمودة بين جميع الزملاء.
هاذا وقد أوضح المعلمون، أن من بين مظاهر البهجة التي يعبر بها الزملاء عن سعادتهم بهذه الذكرى الغالية الإقبال على شراء الحلوى وعروسة المولد التي تعتبر هدايا، يتبادلها موظفو المدرسة مسلمون ومسيحيون، لتتحول تلك المناسبة كغيرها من المناسبات إلى عيد للوحدة الوطنية بين المسلمين واخوانهم المسيحيين.
ويشير المعلمون إلى أن هذا الأمر يتكرر في كل ذكرى من ذكرى المولد، فالجميع يعيش في جو يسوده الأخوة والمحبة والاحترام، مشيرين الى أن تبادل التهنئة في الأعياد وكافة المناسبات بين المسلمين والأقباط دليل على الترابط بين أبناء الوطن الواحد.

ويتابع المعلمون، أنه بنفس قوة مشاعر الوحدة الوطنية التي تجمع أبناء قرية بهجورة، يشارك المسيحيون إخوانهم المسلمين في الاحتفال، كل منهم على طريقته، فإن مثل هذه الاحتفالات الدينية تحظى مدرسة القرية، بمذاق خاص يندر أن تجده في أي مكان أخرى في العالم سوى مصر المحروسة.

مقالات ذات الصلة

اترك رد