إهدار 100 مليون جنيه من أموال التعاون للبترول

0 29

كتب طارق عبد العزيز.
قامت المحكمة التأديبية العليا بوقف القضية رقم 76 لسنة 60 تعليقيًا لحين الفصل في القضية رقم 2472 لسنة 2015 جنايات السويس بشأن محاكمة 9 مسئولين من قيادات الجمعية التعاونية للبترول بمنطقة القناة لقيامهم بالتواطؤ مع “زوجة” أحدهم مما أدى إلى عدم تحصيل 100 مليون جنيه منها مما ترتب عليه تسهيل إستيلائها على كميات كبيرة من المواد البترولية بلغت قيمتها 100 مليون جنيه دون وجه حق.
هاذا وقد كشفت أوراق القضية أن شاكر عباس محمد، مدير المبيعات بشركة الجمعية التعاونية للبترول بالإسماعيلية وعبد العزيز علي محمد، مدير عام مبيعات القناة بالشركة لم يتخذا الإجراءات حيال متابعة الكميات البترولية المنصرفة للمتعهدة فاطمة علي فراج زوجة المتهم الخامس ماجد صالح عبد ربه وهو من قيادات الشركة سواء لمحطة الروضة أو نقطة تفريغ شرم الشيخ.

وتبين أن المتهمين صرفا كميات من المنتجات البترولية لمحطة الروضة لا تتناسب مع السعات الصهريجية للمحطة مما ترتب عليه تحقيق خسائر مالية لشركة التعاون للبترول بمبلغ يقارب 27 مليون جنيهاً وأرسلا أوامر الشحن لشركة ترافكو من مكتب مبيعات الإسماعيلية دون وجود سند يعتمد به بالمخالفة للتعليمات ولائحة التسويق.
وقد قاما بصرف كميات من المنتجات البترولية لنقطة تفريغ شرم الشيخ مما ترتب عليه أضرار مالية تمثلت في خسائر بمبلغ 73 مليون جنيهاً ولم يتخذا الإجراءات القانونية حيال إنخفاض نسبة التأمين النقدي للمتعهدة فاطمة علي فراج ومنحها فترات إئتمان كبيرة دون وجه حق

وأهمل إبراهيم صلاح صالح، رئيس قسم التفتيش بفرع الجمعية التعاونية للبترول بالإسماعيلية في متابعة أعمال توريد الشحنات لمحطة الوضة مما ترتب عليه توريد كميات من المنتجات البترولية لا تتناسب والسعات الصهريجية للمحطة ..
هاذا ولم يتابع تحصيل المبالغ الخاصة بالمتعهدة فاطمة علي فراج مما ترتب عليه ذيادة الحد الإئتماني المصرح به باللائحةوأنخفاض التأمين النقدي عن المنصوص عليه في لائحة التسويق ويم يقم بمتابعة التوريد لنقطة تفريغ شرم الشيخ حيث لم يتم التأكد من صحة المستندات ووجود حساب جاري لها مما ترتب عليه صرف كميات للمحطة دون وجه حق بلغت إجمالي الأضرار للشركة بمبلغ 73 مليون جنيه

وتقاعس أحمد حسن محمد، مدير إدارة تنشيط البيع بشركة الجمعية التعاونية للبترول بمنطقة القناة عن التأكد من صحة الوضع القانوني للعميل الجديد شركة ترافكو بعد تحرير العقد حتى يتسنى متابعة حركة تعاملاته مع الشركة .. وأشر على الطلب المقدم من زوجة المتهم الخامس المتعهدة فاطمة علي فراج بالموافقة على استمرار تعاملها مع مكتب بيع الإسماعيلية بدلاً من مكتب بيع العريش بالمخالفة للتعليمات واللوائح زلم يقم بمراجعة تعاملات المتعهدة وتأخر في تحرير العقد الثلاثي مما ترتب عليه عدم إمكانية حصر ورصد الكميات المنصرفة لشركة ترافكو عن طريق المتعهدة.
وقد جاء بالتحقيقات أن ماجد صالح عبد الله، مدير إدارة صيانة الشركة بمنطقة القناة منح توصيات للمختصين بمكتب مبيعات الإسماعيلية بإجراء تسهيلات لزوجته المتعهدة فاطمة علي فراج بشأن محطة الروضة مما ترتب عليه قيامها بصرف منتجات بترولية من مكتب مبيعات الإسماعيلية رغم تبعيتها لمكتب مبيعات العريش .. وسهل لها الإستيلاء على المال العام مما مكنها من الحصول على
منتجات بترولية مدعمة بدون وجه حق وتحمل الشركة خسائر تزيد عن 100 مليون جنيه

ووافق رضا عبد الله الشازلي، مدير عام مساعد المستودعات بمنطقة القناة على الشحن من المستودعات إلى نقطة تفريغ شرم الشيخ دون التأكد من فتح حساب جاري للعميل الجديد أو التأكد من وجود نقطة تفريغ معتمدة

مقالات ذات الصلة

اترك رد