مؤتمر نتورك إنترناشيونال للمدفوعات السنوي يستعرض “دور المدفوعات الرقمية في التغيير العالمي”  

0 3٬288

استضافت نتورك إنترناشيونال، المزود الرائد للخدمات الداعمة للتجارة الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مؤخراً عدداً من أبرز الأطراف المعنية بقطاع المدفوعات على المستوى المحلي والإقليمي، ضمن مؤتمرها السنوي السابع للمدفوعات. وعقد المؤتمر في عمّان برعاية البنك المركزي الأردني تحت عنوان  دور المدفوعات الرقمية لعالم متغير وذلك بهدف تسليط الضوء على أهم المؤشرات المالية الأردنية، وخطط الحكومة الأردنية لتعزيز قطاع الدفع الإلكتروني في المملكة، بالإضافة إلى استعراض أهم تحديات وإمكانات قطاع المدفوعات، وخصائص الذكاء الاصطناعي وبعض الدراسات والبحوث المتعلقة في هذا المجال.

وقد وفّرت نتورك إنترناشيونال عبر هذا المؤتمر منصة للخبراء والتنفيذيين على حد سواء لتبادل المعارف والخبرات بما يخدم تطوير منظومة المدفوعات الرقمية بأكملها، ولتعزيز التعاون المشترك في سبيل تحقيق المزيد من التغييرات الإيجابية في هذا الجانب الذي بات ينمو بشكل متسارع في كافّة أنحاء العالم.

واستهل المؤتمر بكلمة رئيس مجلس الإدارة في شركة نتورك إنترناشيونال الأردن، سامر سليمان، تلاها تقديم الرئيس التنفيذي لدى شركة نتورك إنترناشيونال في الأردن، أمجد الصادق، نبذة تعريفية عن المدفوعات الرقمية والخدمات المصرفية المفتوحة.

وحضر المؤتمر معالي وزير الاقتصاد الرقمي والريادة، المهندس مثنى غرايبة، الذي تحدّث عن المدفوعات الرقمية في الأردن، موضحاً آلية عملها، وفوائدها، وكيفية زيادة قبول حلول الدفع الإلكتروني بما يتناسب مع توجه الاقتصاد العالمي نحو الرقمنة لتعزيز السرعة والسهولة. كما أطلع المشاركين على نظام الدفع الرقمي في الأردن وما يوفره من وسيلة جديدة وآمنة للدفع الإلكتروني الفوري لإجراء عمليات الإيداع والمدفوعات صغيرة القيمة للفواتير والتحويلات من شخص إلى آخر وعمليات الشراء المباشرة عبر الهاتف المحمول.

هذا وتناول نائب محافظ البنك المركزي الأردني، الدكتور عادل الشركس، خلال مشاركته في المؤتمر محاور رئيسية منها المصرفية المركزية في العصر الرقمي وتأثير التغيرات التكنولوجية في هذا المجال، كما أوضح مراحل قيام البنك المركزي بتطوير خدمات الدفع بواسطة الهاتف النقال من خلال اعتماد طريقة موحدة لجميع العمليات المالية ولكافّة المواطنين الذين ، وأشار إلى أن هذه التكنولوجيا آمنة وتتيح إمكانية القيام بعدد من المعاملات المالية إلكترونياً، كإيداع الأموال في المحافظ الإلكترونية، والسحب النقدي من خلال أجهزة الصراف الآلي، والمدفوعات الإلكترونية، والتحويلات المالية، مؤكّداً على أن هذه الخدمات تعزز كفاءة وفعالية نظام الدفع الوطني، إذ توفر وقت وجهد المواطنين وتخفض النفقات التشغيلية، الأمر الذي ينعكس بدوره إيجابياً على الاقتصاد الوطني.

 

ولعلّ أبرز ما يميز المؤتمر المشاركة الواسعة من كبار قادة ورجال الأعمال والخبراء في مجال التكنولوجيا المالية، بما فيهم المتحدّثون الذين قدّموا مراحل تطوّر هذا القطاع والتحديات الراهنة والتطلعات المرجوّة، وعلى رأسهم الرئيس التنفيذي للشركة الأردنية لأنظمة الدفع والتقاص، مها البهو، ونائب الرئيس الأول لخدمات الدفع لتطوير أعمال الشراكة في شركة Discover Financial Services، جو هيرلي، ومدير خدمات ما قبل البيع والمسؤول عن مركز الخبراء في الشركة المغربية للنقديات S2M، محمد فكهاني، ورئيس التجارة الرقمية في شركة فيزا، محمد يوسف، فضلاً عن الخبيرة الاقتصادية في بنك ستاندرد تشارترد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان (MENAP)، كارلا سليم.

وقال رئيس مجلس الإدارة في شركة نتورك إنترناشيونال الأردن، سامر سليمان، في تعليقه على المؤتمر: “نعتز بمؤتمر نتورك للمدفوعات السنوي السابع، لا سيّما وأن مساهمته الفاعلة والمحورية كل عام ترفد القطاع برؤية واضحة لأحدث الاتجاهات والتطوّرات والابتكارات في قطاع الدفع الإلكتروني، فالمؤتمر يوفر منصة مثالية للقاء القادة الماليين من مختلف القطاعات في سبيل تبادل الأفكار والتطلع نحو مستقبل الدفع الرقمي بعين الابتكار والتطوير والتقدم “.

ومن جانبه، بيّن الرئيس التنفيذي لدى شركة نتورك إنترناشيونال في الأردن، أمجد الصادق: “أصبح العالم يتّجه بشكل تدريجي ومتزايد نحو المدفوعات الرقمية، نظراً لسهولة إجراء المعاملات عبر الهاتف الذكي، لذا نتوقع توسع قطاع المدفوعات الرقمية واعتماده من قبل الجميع قريباً. وبفضل العديد من المزايا مثل الدفع بنقرة واحدة والأجهزة المحمية بكلمة مرور خاصة بالمستخدم، تحافظ المدفوعات الرقمية على أمان البيانات وتضمن سهولة إتمام العمليات في آن واحد. وفي غضون فترة زمنية قصيرة، استحدثت البنوك والمؤسسات المالية والشركات التي تستخدم التكنولوجيا المالية جوانب مختلفة من مجال المدفوعات التي سهّلت الطريقة التي يعمل بها العالم بشكل ملحوظ.”

وأضاف الصادق: “إن إنتشار تقنيات جديدة مثل الاتصال القريب المدى (NFC) جعل المدفوعات الرقمية أكثر بساطة، وبالطبع سيشهد الجيل القادم تطوّرات مبتكرة لا حصر لها في المجال الرقمي والتي ستصب بشكل كبير في صالح تقدّم قطاع المدفوعات.”

وتواصل نتورك إنترناشيونال دورها المحوري في تعزيز قطاع المدفوعات الرقمية وتطويره والارتقاء به في المملكة، تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية للاشتمال المالي التي أقرها البنك المركزي الأردني، لا سيما وأنّ نتورك إنترناشيونال ساهمت في تحقيق هذه الرؤية عبر تعاونها المستمر مع البنك في عدة أنظمة ومشاريع، ودعمها الدائم المتمثل على سبيل المثال في دعمها لنظام الفوترة الإلكترونية “إي فواتيركم”، ولعملية دمج البدالة الوطنية للدفع بالهواتف المتنقلة JoMoPay، ومن خلال مساندتها لشبكة الشركاء المحليين الآخرين.

وأكّد الصادق في معرض حديثه مواصلة شركة نتورك إنترناشيونال التعاون مع شركائها لتطوير منظومة المدفوعات الرقمية برمّتها وذلك يشمل دعم استخدام حلول الدفع الإلكتروني وتوسيع رقعة انتشارها وتعزيز قبولها لدى أكبر عدد ممكن من المستخدمين، والاستمرار في تقديم منتجات وخدمات مبتكرة لمجموعة واسعة من نماذج الأعمال والشركات.

ومن الجدير بالذكر أن المؤتمر بنسخته السابعة استقطب عدداً من الرعاة والداعمين وهم شركة Discover Financial Services كراعٍ بلاتيني، بنك ستاندرد تشارترد والشركة المغربية للنقديات S2M وشركة Spire Payments، هذا بالإضافة إلى رعاية وحضور شركة زين الأردن للمؤتمر بصفتها شريك الاتصالات الرسمي، وذلك لما يقدّمه من قيمة مضافة في تبادل الرؤى والتعرّف عن كثب على أبرز مستجدات قطاع المدفوعات الرقمية.

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات الصلة

اترك رد