اكتشاف وحش ضخم في مثلث برمودا.

0 50

كتب طارق عبد العزيز.
لغز مثلث برمودا هل سيجد حلاً قريبًا: الباحثون مقتنعون بأن سبب اختفاء السفن في هذه المنطقة قد يكون بسبب الحبار الضخم الذي يعيش هناك، وفق ما ورد في صحيفة “غارديان” البريطانية.
حاليًا يوجد العديد من الفرضيات، التي وفقا لها تختفي السفن في منطقة ما يسمى بـ “المثلث الشيطاني”. على سبيل المثال، تُنسب حالات الاختفاء إلى القراصنة أو نشاط خارق. لكن في الآونة الأخيرة، يهتم العلماء بشكل متزايد بفرضية أن “وحشا” يبلغ طوله 30 قدمًا يعيش في هذه المنطقة.
حسب “غارديان”.
الحبار، الذي يصل حجمه إلى تسعة أمتار، يمكن أن يلتهم السفن مع الطاقم، الذين هم على مقربة من مثلث برمودا.
هاذا فقد تم طرح الفرضية، لأول مرة، عن وجود الحبار الضخم من قبل علماء الأحياء البحرية من اليابان، تسونيمي كوبودر وكيويتشي موري في عام 2005، حيث تمكنوا من تصوير حيوان البطلينوس الضخم، الذي هاجم بقوة خط الطعوم.

وقال المنشور: “حدد باحثون من المتحف الوطني للعلوم في اليابان المخلوق على أنه نوع نادر يلتقط الطعم بقوة شديدة وعنف”.

وفقًا لباحث يدرس جزر برمودا روب سيمون، يؤكد الاكتشاف وجود شيء غير معروف يعيش في هذه المياه.
وقد لفت سيمون الى أن “أسطورة الحبار العملاق ليست خيالًا: هذه الرخويات موجودة حقًا. ويصل طول بعضها إلى م150 قدمًا (45.75 مترًا – تقريبًا).

وأشار سيمون إلى أن الباحثين لا يعرفون حتى الآن ما الذي يوجد في أعماق المحيط. ووفقا له، فإن “وحشا” ضخما، يشكل خطرا على البشر، ربما يعيش هناك.
ومع ذلك، لا يدعم جميع العلماء فرضية الحبار العملاق. وفقًا لخبير في الأخطبوطات، جيف مارلاوي، فإن هذه الرخويات ببساطة لا يمكن أن تعيش في هذه المنطقة، وإذا كان الأمر كذلك، فإن الصغار جدًا هم الذين يمكنهم البقاء هناك.

في العام الماضي، أعلن علماء بريطانيون أنهم تمكنوا من كشف سر مثلث برمودا. يدعي الباحثون أن هذه المنطقة خطيرة فقط لأنه في كثير من الأحيان أكثر من أي مكان آخر، يمكن أن تلتقي عدة عواصف في وقت واحد، وتحدث ما يسمى بالموجات المتجولة الوحيدة. طبيعتها ليست واضحة تماما. من المعروف فقط أنها تظهر فجأة وتصل ارتفاعها إلى 20-30 متر.

مقالات ذات الصلة

اترك رد