عام الصيانة

0 36

يسرا ابوعنيز – هل يحقق وزير الاشغال العامة، والإسكان، المهندس فلاح العموش وعده بأن يكون العام المقبل 2020 عاما للصيانة؟هذه الأعمال والتي تشمل الطرق، والابنية الحكومية، وذلك للحفاظ على ديمومتها، وصلاحيتها، سواء للطرق، او للابنية.

الوزير العموش، كان قد ادلى قبل عدة أيام بتصريحات صحافية، حول تسمية العام المقبل 2020، عاما للصيانة، وذلك لنيل وزارة الأشغال العامة، والإسكان، باجراء الصيانة اللازمة للطرق في المملكة، وكذلك الابنية الحكومية.

وعد الوزير الذي اطلقه يحتاج لعمل جاد، بل ومستمر لطرق في مملكتنا الحبيبة، اقل ما يمكن أن نطلقه عليها انها منسية، وذلك لعدم اجراء الصيانة اللازمة منذ سنوات، بحجة انها تتبع لوزارة الاشغال العامة،والإسكان، لكونها طرقا نافذه، ولا تتبع للبلديات.

كما هناك طرقا لا تحمل غير الاسم، نتيجة لوضعها السيئ، لكثرة الحفريات الموجودة، وانجراف الخلطات الاسفلتية، الموجودة، حتى انها تحولت مع مرور الوقت، الى طرق ترابية، لا وجود لطبقة الاسفلت، وكأنها في مناطق مهجورة، نتيجة لغياب الخدمات المقدمة لهذه الطرق.

ما الابنية الحكومية، فإن اوضاع بعضها ليست بالاحسن حالا،وذلك لقدم بعضها، وحاجتها للصيانة، حتى ان بعضها لا تصلح اصلاً لأن تكون مباني للدوائر الحكومية، وذلك لسوء الأوضاع فيها، من حاجتها لإعادة التأهيل، من ارضيات، وسقوف، وحيطان.

كما أن عملية اعادة التأهيل لمعظم هذه المباني، والصيانة التي ستقوم بها وزارة الأشغال العامة، والإسكان، ستحتاج الكثير من النفقات، والتي قد لا تأتي بالنتيجة المطلوبة، وذلك لكون هذه المباني قديمة جدا، ومضى على بنائها فترة طويلة.

عام الصيانة، والذي اطلقة الوزير العموش على العام2020 نتمنى أن يصل إلى جميع طرقنا، وتلك المباني الحكومية، والتي تحتاج للصيانة في كافة أنحاء المملكة، لتشمل جميع المناطق من الشمال وحتى الجنوب، ومرورا بالوسط، حتى يأخذ كل صاحب حقه.

كما أن هناك طرقا حاصدة للارواح، بل انها طرق الموت، نتمنى من وزارة الأشغال العامة، والإسكان، ان توليها المزيد من الإهتمام، وكذلك ان تنهي العمل بها، وان تقوم باجراء الصيانة اللازمة لها، خاصة اننا مقبلون على فصل الشتاء، ونحتاج ان تكون طرقنا صالحة للإستخدام.

مقالات ذات الصلة

اترك رد