“إل جي إلكترونيكس” تبدأ بِتحديث أجهزة تلفاز OLED من تشكيلة 2019 مع تقنية NVIDIA G-SYNC®

0 4٬613

أعلنت شركة “إل جي إلكترونيكس” عن تحديث النظام الثابت Firmware في أجهزة تلفاز OLED لديها بطرازاتها المختلفة للعام الحالي 2019، مضمِّنَةً فيها تقنية NVIDIA G-SYNC® الخاصة بالتخلص من التقطيع في الألعاب الإلكترونية وتخفيض توهج الحركة وتعزيز سرعة الاستجابة بزمن لا يتجاوز الميللي الواحد للثانية، وذلك لإتاحة تجربة لعب مذهلة مع هذه التقنية.

وسيشمل التحديث طراز E9 قياس 65 و55 بوصة، وطراز C9 قياس 77 و65 و55 بوصة، بالإضافة إلى طراز B9 قياس 65 و55 بوصة، ليكون بإمكان زبائن “إل جي” في أجزاء من أميركا الشمالية الاستفادة منه، ليصار إثر ذلك لاستكمال التحديث تباعاً في كل من أوروبا وآسيا وأميركا اللاتينية وأفريقيا والشرق الأوسط، وذلك قبل نهاية العام الحالي.

ومع تقنية NVIDIA G-SYNC® التي يوفرها التحديث، سيتم الانتقال بتجربة اللعب إلى مستويات أكثر سلاسة دون أي تقطع أو وميض أو تباطؤ مما هو شائع ضمن معظم شاشات العرض التقليدية، مع صور ذات جودة استثنائية تقدمها أجهزة تلفاز OLED من “إل جي”. وتعزى الصورة المحسنة الأقرب إلى الواقعية والسرعة الفائقة في زمن الاستجابة إلى جانب الأداء العالي إلى وحدتي معالجة الرسومات GeForce RTX 20-Series وGTX 16 Series، حتى لدى ممارسة الألعاب على أجهزة تلفاز OLED من “إل جي” ذات القياس الكبير بما فيها الأجهزة ذات القياس 55 بوصة وحتى 77 بوصة، وهو ما يسمح بعيش تجربة ترفيهية استثنائية على نحو أكبر حد الانغماس الكامل في الألعاب الإلكترونية المفضلة.

وبهذه المُناسبة، قال نائب الرئيس الأول ورئيس تخطيط منتجات أجهزة التلفاز لدى شركة “إل جي إلكترونيكس” للترفيه المنزلي، سام كيم: لقد أثبتنا في إل جي التزامنا المعهود من جديد تجاه تقديم تجربة ألعاب ترفيهية غنية وغامرة وواقعية لا مثيل لها على الإطلاق، وذلك مع تقديم أول أجهزة تلفاز متوافقة مع تقنية NVIDIA G-SYNC® على مستوى الصناعة بأسرها، الأمر الذي جاء كثمرة للشراكة التي جمعتنا مع شركة NVIDIA المرموقة الرائدة في مجال الألعاب الإلكترونية وأجهزتها في العالم، والذي سيمكننا من إثراء أجهزة تلفاز OLED لدينا مع معايير متطورة وغير مسبوقة خاصة فيما يتعلق بالأداء الكفؤ الذي توفره للألعاب الإلكترونية.”

 

مقالات ذات الصلة

اترك رد