“إمارات التسامح” محاضرة في مجلس محمد خلف بأبوظبي

0 5٬320

نظم مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، مساء الاثنين، محاضرة في مجلس محمد خلف بمنطقة الكرامة، تحت عنوان “إمارات التسامح”، ألقاها الدكتور خليفة جمعة المطوع، رئيس قسم المكتبة والنشر والترجمة بدار زايد للثقافة الإسلامية ، وأدار الحوار فيها الإعلامي منصور الغساني.

وشهد المحاضرة معالي اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي قائد عام شرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، سعادة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية، إلى جانب نخبة من المثقفين والكتاب والشعراء والفنانين والإعلاميين وعدد من أبناء المنطقة.

وتطرق الدكتور خليفة جمعة المطوع، خلال المحاضرة،  إلى جهود الدولة في ترسيخ قيم التسامح عالمياً، والمبادرات التي تم اطلاقها من أجل تعزيز قيمة التسامح في كافة مناحي الحياة، ورؤيتها في نشر هذه الرسالة عالمياً وأثر ذلك الإيجابي على شعوب الأر ، وأهمية الأسرة ومؤسسات المجتمع في بناء أجيال تؤمن بهذه القيمة كمنهج حياة.

وأكد المطوع أن دولة الإمارات قامت على مفاهيم وأصول التسامح، وأن ذلك يظهر في دستور الإمارات الذي كفل حرية ممارسة الشعائر الدينية بالدولة لجميع الديانات، وتأسيس الكنائس والمعابد لها لممارسة شعائرها الدينية، لافتاً إلى انه في عام 2015 صدر قانون مكافحة العنصرية، وكانت دولتنا من الدول السباقة في إصدار هذا القانون.

وأشار المطوع خلال حديثه إلى مواقف الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، والتي لامست القلوب وأصبحت أمثلة يقتدى بها في مجال التسامح والتعايش، مشيراً إلى جهود القيادة الرشيدة ودورها المستمر في تعزيز قيس التسامح محلياً وإقليميا وعالمياً، وبرامجها المتعددة التي لا تتوقف، ومنها التنموية والخيرية والاغاثية وغيرها الكثير.

 

 

مقالات ذات الصلة

اترك رد