إعدام مرتكب ”المذبحة العائلية“ في مصر

0 101

نفذت الجهات المعنية في مصر، اليوم الخميس، حكم الإعدام بحق أحمد سليم شاكر عمر ”عامل“ المتهم بقتل عمه وزوجة عمه وطفلتهما، انتقاما من الأول الذي تزوج حبيبته بمحافظة دمياط شمال البلاد.

وتعود تفاصيل الجريمة إلى عام 2010، حين قام المتهم أحمد سليم شاكر عمر بارتكاب مذبحة عائلية، شملت عمه جابر شاكر عمر، وزوجة عمه سامية حسن لطفى، ونجلتهما ملك جابر، داخل منزلهم.

وكشفت التحقيقات وقتها أن الحقد تملك من المتهم، فقرر الانتقام من عمه الذي تزوج حبيبته ورفض منحه محلًا في أحد العقارات فأقدم على جريمته.

وفي يوم الواقعة، تسلل المتهم إلى شقة عمه وطعنه في القلب ثم باغت زوجته بـ8 طعنات قاتلة، كما خنق الطفلة الرضيعة وألقى جثتها في حوض الاستحمام.

وأقر المتهم أنه كان يخطط لذلك منذ فترة طويلة، وأرجع السبب إلى أن عمه كان يستغله، مضيفا أنه طلب من عمه أن يسانده ليتزوج من المجني عليها سامية حسن التي كانت تعمل لدى عمه في المكتب، لكنه رفض بل بادر العم إلى الزواج منها، كما رفض توسلاته ليمنحه محلًا في إحدى عماراته فقرر الانتقام.

اترك رد

error: Content is protected !!