بلدية السلط تستضيف مبادرة تقبلني لنبذ العنصرية والطائفية

0 645

استضافت بلدية السلط الكبرى ورشة عمل توعوية لمبادرة تقبلني المجتمعية التي اطلقها البورد الدولي لعلماء التنمية البشرية بالتعاون مع الشرطة المجتمعية.
وقال رئيس بلدية السلط م. خالد الخشمان ان مدينة السلط صورة رائعة للتعايش الديني ووحدة النسيج الوطني مؤكدا على اهمية عقد مثل هذه المبادرة التي تهدف لنشر مفاهيم نبذ التعصب والعنف ومحاربة خطابات الكراهية والتفرقة العنصرية والإشاعة المغرضة.
وقالت مسؤولة المبادرة ديما الفاعوري ان المبادرة تأتي ترجمة لتوجهات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين في الدعوة لحوار الاديان مشيرة الى ان مبادرة تقبلني تستهدف شريحة الشباب والجامعات تحديدا لتعزيز مبدأ الحوار و نبذ التطرف بكل اشكاله ..
وشهدت الورشة جلسة بعنوان قبول الراي والرأي الاخر ونبذ العنصرية والطائفية للاب رفعت بدر مدير المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام ومعالي الاستاذ جريس سماوي وزير الثقافة السابق.
وجلسة حوارية للدكتور نواف الخوالدة ود. رهام قطيشات للتعريف بمفهوم الجندر وكذلك جلسة نقاشية للشرطة المجتمعية ادارها الاعلامي سلمان حنيفات حيث تحدث الملازم اول ممدوح ابورمان عن دور مديرية الامن العام في نشر مفاهيم الامن المجتمعي وثقافة قبول الرأي والرأي الاخر مؤكدا على اهمية محاربة الافكار المتطرفة والتأكد من مصادر الخبر من خلال المواقع الاخبارية الرسمية والموثوقة والحد من انتشار الاشاعة التي تنعكس سلبا على المجتمع.
يذكر ان المبادرة ستعقد في كافة الجامعات الاردنية عبر ورش توعوية وارشادية تستهدف فئة الشباب وتحديدا طلبة الجامعات.

 

 

اترك رد