بعد قصته المؤلمة ..إيعاز ملكي بإنقاذ البنا ورسالة إلى الملك

0 214

بعد أشهر على ملازمته لسرير الشفاء ، حيث استمرار مسلسل الألم والحزن لعائلة الشاب العشريني محمد البنا ، نتيجة لحادث سير ، تسببّ له بشلل رباعي ، منذ تاريخ 29/8/2019 ، أفقدته الحركة ، وبات بين فكي الموت .

الشاب البنا ، خرج مع صديقه ، فانقلبت حياته رأسا على عقب ، حيث ابتلاء القدر لعائلته بفلذة كبدها، وباتت حياته على شفا حفرة من الحزن والألم.

 

وكان   ذوو الشاب محمد نهاد محمد البنا قد ناشدو  جلالة الملك عبدالله الثاني للتدخل لإنقاذ حياة ابنهم محمد .

وقال ذوو الشاب في مناشدتهم إن الشاب يبلغ من العمر 23 عاماً وهو يرقد على سرير الموت في العناية المركزة داخل المستشفى الإسلامي من تاريخ 29/8/2019 حتى هذه اللحظة، وذلك بعد اصابته بكسر في الرقبة ما أدى إلى شلل رباعي وتعرضه لعدة ثقوب في المريء إثر حادث سير وأصيب مؤخراً بجلطة بقدمه لعدم توفر العلاج لحالته سوى في مركز علاج وتأهيل متخصص والموجود فقط داخل المدينة الطبية.

 

اترك رد

error: Content is protected !!