ميجيت لأنظمة التدريب تستعرض الحلول باستخدام الأسلحة الافتراضية والذخيرة الحية في قسم المحاكاة والتدريب “سيمتكس”

سيتم عرض مجموعة كبيرة من أسلحة التدريب خلال فعالية "سيمتكس".

0 46

ستستعرض “ميجيت لأنظمة التدريب” (الجناح رقم 05 – إيه 20/05 – إيه 40) أربعة من أبرز منتجاتها في مجال الذخيرة الحية والتدريب الإفتراضي في قسم المحاكاة والتدريب “سيمتكس” ضمن مؤتمر ومعرض الأنظمة غير المأهولة (يومكس) 2020. وسيُعقد الحدث، المخصص للعملاء والعارضين من الشرق الأوسط وشمال افريقيا، في أبوظبي من 23 إلى 25 فبراير 2020.

وقالت أندريا تزوب، نائبة رئيس لشؤون الاستراتيجية والمبيعات والتسويق في شركة “ميجيت لأنظمة التدريب” في هذا السياق: “يعتبر كلّ من المحاكاة والتدريب الواقعيين عاملين مهمين أكثر من أي وقت مضى، وتقدمهما ’ميجيت لأنظمة التدريب‘ عبر حافظات منتجاتنا من الأسلحة الافتراضية والذخيرة الحية.” وأضافت: “أنا أشجع الحضور الذين سيزورون قسم ’سيمتكس‘ والمتوافدين من جميع أرجاء الشرق الأوسط إلى زيارة جناحنا ورؤية كيف يمكننا مساعدة القوات العسكرية وقوات الشرطة لأن تكون أكثر فعالية في حالات النزاعات بفضل أنظمة المحاكاة والتدريب الافتراضي لميدان إطلاق النار الأكثر ابتكارًا وذات القدرات المثبتة في هذا القطاع.”

تملك شركة “ميجيت لأنظمة التدريب” قاعدة واسعة من العملاء في الشرق الأوسط وذلك بفضل أجهزة محاكاة الأسلحة الصغيرة وومعدات التدريب الافتراضي لميدان إطلاق النار والدعم. وتحظى هذه الأعمال بالدعم من مكتب الشركة الإقليمي في أبوظبي، إلى جانب ستة مكاتب أخرى حول العالم. ويعمل في هذه المكاتب طاقم من الموظفين الذين يتمتعون بخبرة واسعة في مجالي الدفاع وإنفاذ القانون.

ستشمل حلول “ميجيت” المعروضة في قسم المحاكاة والتدريب “سيمتكس” ما يلي:

  • يعتبر نظام “فاتس 100 إم آي إل الإفتراضي من أحدث عروض “ميجيت” لسوق أنظمة الدفاع. ويوفر هذا النظام تجربة إنغماس للمتدربين من خلال ثلاث شاشات مسطحة 16×9 من دون إطار والتي يمكن تكييفها في أي إعداد، من الشكل المسطح إلى الشكل الذي يلتف في كل الاتجاهات، ونظام صوتي محيطي ذات خمس قنوات (5.1)، بالإضافة إلى تأثيرات صوتية في كل الإتجاهات يقوم المشغّل بإضافتها بهدف خلق جو واقعي. علاوة على ذلك، يشمل النظام أجهزة عرض ضوئي للمسفات القصيرة جداً تضع المتدرب على مسافة غير مسبوقة من الكيان الذي تتمّ مواجهته، ويتميز بأنه يشغل مساحة أصغر من أنظمة الإسقاط الخلفي. ويستخدم النظام المحرك البالستي عالية الدقة نفسه المعتمد والمصادق عليه من قبل الجيش الأمريكي وسلاح البحرية وغيرهم من العملاء العسكريين الأخرين.
  • يتصل نظام “فاتس 100 إم آي إل” مع مجموعة من الأسلحة بما فيها أسلحة “بلو فاير” التي تعمل عبر تقنية “بلوتوث” اللاسلكية  وأجهزة “بلو رايل” القابلة للتحويل من أجل تحويل أسلحة الذخيرة الحية لأغراض التدريب. تجدر الإشارة إلى أنه سيتم عرض مجموعة كبيرة من أسلحة التدريب خلال فعالية “سيمتكس”.
  • يقدم نظام الأهداف الثابتة من المشاة متعدد الوظائف (“إم إف – إس آي تي”) عدداً من التكوينات الرئيسة تمثّل رأس أهداف ثابتة يمكنها الاستجابة مع الضربات أو مع سيناريو مبرمج مسبقاً، يضمن عدم توقّع المتدربين لحركات الهدف وتصرفاته. يساهم هذا النظام بتوفير بيئة واقعية للعمليات في المناطق الحضرية والتدريب المتخصص. يتم تشغيل نظام “إم إف – إس آي تي” بواسطة الترددات اللاسلكية، أو الربط بالوصلات الكهربائية، أو الإيثرنت التي تتيح قدراً أكبر من المرونة في تصميم النطاق والإستخدام.
  • ويضيف نظام “لوماه” (لتحديد مواقع إصابة وفقدان الهدف) ميزة تسجيل الطلقات من خلال قياس الوقت المحدد لعبور موجة الصدمة التي تحدثها الرصاصة المنطلقة بأسرع من الصوت فوق جهاز ميكرفون مزوّد بمجموعة من المستشعرات مزوّد بحماية من الطلقات النارية. في الواقع، تساهم خاصّية تثليث إشارات الموجات الصوتية لتحديد موقع الهدف، بجعل العرض المقدّم من “ميجيت” عرضاً فريداً من نوعه في السوق، إذ يحدد موقع الرصاصة ويعرض صورة بيانية على حاسوب مطلق النار. ويسمح قياس موقع الرصاصة بتزويد مطلق النار بالمعلومات المطلوبة لعرض نمط تجمّع الطلقات بشكل دقيق وضبط تركيز الأسلحة بفعالية أكبر، مما يؤدي إلى تحسين مهارات الرماية. ويمكن تثبيت نظام “لوماه” بسهولة من خلال عدة أدوات تحديث أو من خلال أهداف قائمة على تقنية “لوماه” من “ميجيت” مثل نظام الأهداف الثابتة من المشاة متعدد الوظائف (“إم إف – إس آي تي”).

اترك رد