الولايات المتحدة تصبح ثالث أكثر دول العالم إصابة بكورونا ونيويورك تتحول إلى بؤرة الإصابات في أميركا

0 17

بلغت حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة 600 حالة، في حين ارتفع عدد الإصابات المؤكدة إلى 49768، وفق تعداد لجامعة «جونز هوبكنز».

وباتت الولايات المتحدة تحتل المرتبة الثالثة في قائمة الدول الأكثر تسجيلاً للإصابات المؤكدة بـ«كوفيد – 19»، خلف الصين وإيطاليا.

واستناداً إلى عدد الإصابات المؤكدة، تبلغ نسبة الوفيات 1.2 في المائة، علماً بأنه يُعتقد أن الرقم الفعلي للإصابات أعلى بكثير من الحصيلة المعلنة، ما من شأنه خفض نسبة الوفيات، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأعلن أندرو كومو حاكم ولاية نيويورك، بؤرة فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، أن الولاية تسجل «مضاعفة لعدد الإصابات المؤكدة بـ(كوفيد – 19) كل ثلاثة أيام».

وقال الحاكم، خلال مؤتمر صحافي، إن الخبراء الذين يدرسون تطور الفيروس «يرون الآن أن معدل الإصابات الجديدة يتضاعف كل ثلاثة أيام… إنها زيادة كبيرة للحالات».

وبات في ولاية نيويورك أكثر من 25 ألف إصابة، أي أكثر بـ10 مرات من الحالات المؤكدة في كاليفورنيا، ثاني أكثر الولايات تضرراً بالوباء.

وأضاف أن هذا المعدل المرتفع من الانتشار يعني أن الفيروس قد يبلغ ذروته «خلال 14 إلى 21 يوماً»، ما يجعل من الحصول على معدات طبية أمراً ملحاً، بدءاً بأجهزة التنفس التي تطالب نيويورك الحكومة الفيدرالية بتأمينها منذ أيام.

وهذه الولاية، التي تضم 20 مليون نسمة، أمنت حتى الآن 10 آلاف جهاز تنفس، وترى أنها بحاجة إلى 30 ألفاً إضافية على الأقل، لمواجهة عدد الأشخاص الذين يُتوقع أن يتدفقوا إلى المستشفيات.
” الشرق الاوسط”

اترك رد