ماذا فعل رجال الدرك مع اللاجئ السوري وابنه

0 56

أفراد من مديرية الأمن العام – قوات الدرك، في طريقهم بمهمة إدارية صادفهم لاجئ سوري يستنجد بالشارع العام، حيث كان على مسافة بعيده من منزله عندما تلقى اتصال من أبنائه يبلغوه بأن شقيقهم الأصغر سقط من مكان مرتفع ويعاني من جرح كبير نازف برأسه.

نشامى الدرك رجال ابو الحسين كانوا عند حسن ظن القائد عندما قال نعامل ضيوفنا كما نعامل أبناءنا، فنقلوا الرجل بمركبتهم العسكرية إلى بيته، وقدموا الاسعافات الأولية لطفله المصاب ثم نقلوهما إلى أقرب مستشفى بالتنسيق مع الدفاع المدني، وظلوا مع الرجل حتى اطمئنوا على صحة ابنه.

تحية لمديرية الأمن العام ومديرها اللواء الركن حسين الحواتمة وضباطها وأفرادها بكل مكان، فأنتم النشامى الذين حملتم أخلاق الأردنيين وتزينتم بشعار الوطن، وكل يوم نحبكم ونفخر بكم أكثر.

وحفظ الله الأردن واحة للأمن في ظل القيادة الهاشمية الحكيمة

اترك رد