وزارة الثقافة تطلق حزمة”التكيف الثقافي” الثانية

0 811

اطلقت وزارة الثقافة الأردنيةحزمة “التكيفالثقافي” الثانيةالتي تشتمل برامج ثقافية وإبداعية تصل إلى جميع فئات المجتمع الأردني بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك.
وزير الثقافة د.باسم الطويسي الذي أعلن حزمة البرامج فيمركز أدارة الأزمات مساء اليوم قال:إن الوزارة تسعى لأن تكون رديفًا فاعلًا في خطة الدولة الأردنية في مواجهة خطر الجائحة التي تجتاح العالم، وأن الوزارة بمشاريعها الابداعية التي تشتمل جميع فئات المجتمع الاردني تقدم مساحة واسعة من الخيارات الابداعية لشبابنا في بيوتهم وتسهم في تطوير قدراتهم وامكاناتهم الابداعية.
واضاف الطويسي ان شهر رمضان المبارك يعطينا فسحة جديدة للتواصل مع المجتمع الأردني بجميع فئاته، وهذا يستوجب منا أن نقدم مجموعة من المشاريع الثقافية والإبداعية التي تطال جميع فئاته، حيث سيكون هنالك برامج للفئات الشباب وأخرى لفئات الكبار وعلى مختلف الاشكال الإبداعية.
وكان أعلن الطويسي عن حزمة من المشاريع الثقافية التي تبنتها وزارة الثقافة خلال الشهر الفضيل وتنسجم مع القيم الروحية الخاصة بهذا الشهر وتعزز القيم الايجابية والروحية التي ترافق حلول هذا الشهر، وتتمثل في الفنون والإبداعات الإسلامية ومنها الأناشيد والمدائح النبوية وبرامج خاصة بالتواصل الثقافي عن بعد وتؤكد دور وزارة الثقافة في هذا الجانب الذي ينسجم مع طقوس الشهر الفضيل ومنها:

برنامج الثقافة من قرب للمحافظات
هذا البرنامج موجه للمحافظات، وينفذ من خلال مديريات الثقافة والمراكز الثقافية التابعة لها والهيئات والجمعيات الثقافية المسجلة ضمن مظلة الوزارة ، يشتمل تنفيذ 35 – 40 فعالية ثقافية كل أسبوع من خلال المنصات الرقمية وبكافة الآليات التي تلتزم بشروط التباعد الاجتماعي، وتستجيب للأهداف الوطنية العامة وللاحتياجات الثقافية المحلية في المحافظات، كما يتبنى البرنامج المبادرات التي يتقدم بها المبدعون الأردنيون والهيئات الثقافية في مختلف مجالات الثقافة والفنون وتلتقى مع أهداف الوزارة ورؤيتها وتتلاءم مع الظروف الراهنة.
عشرات الأفكار المبدعة سوف تتحول إلى أعمال جماهيرية يتلقها الجمهور في مختلف أنحاء المملكة الذي لا يكتفي أن يبقى مستهلكا للمنتجات الثقافية بل أصبح منتجا للثقافة .

منصة تدريب الفنون والصناعات الثقافية (شغفي)
منصة التدريب الأولى عربيا في مجالات الفنون والصناعات الثقافية والإبداعية، توفير التدريب السهل والمبسط والمجاني في مجالات متعددة.
تسعى (شغفي) إلى بناء قدرات الشباب في سبعة مجالات أساسية هي (الكتابة الإبداعية، الفنون التشكيلية، الموسيقى، التصوير، صناعة الأفلام والإنتاج، الصناعات الثقافية والإبداعية، فنون التصميم).
تسعى المنصة الى توفير نحو 100 برنامج تدريبي مجاني في المرحلة الأولى، كل برنامج يتكون من عدد من الدروس على شكل فيديوهات توفر المعرفة والمهارات الاساسية في المجال المستهدف .

منصة الكتب والمجلات (الكتبا)
منصة للكتب المجانية تقدم الكتب بسهولة على صيغة Pdfما يمكن المستخدم قراءتها في أي وقت، تبدأ (الكتبا) في المرحلة الأولى بنحو 5000 كتاب ، تركز على الكتاب الأردني، وتشمل مكتبة الأسرة الأردنية وسلاسل النشر التي تصدرها وزارة الثقافة وبعض الناشرين الأردنيين والعرب،وتحتوي كتب في مختلف مجالات الأدب والفلسفة والفكر والتاريخ والعلوم الانسانية والاجتماعية والطبيعة والتكنولوجيا ومختلف مجالات المعرفة الإنسانية .
الكتبا ؛ ربة الكتابة في الحضارة العربية النبطية ، شيد لها الانباط معبدا تقديرا لمكانة الكتابة لدى بناة المدينة البترا الأردنية .

مسابقة موهبتي من بيتي – نسخة رمضان
أطلقت وزارة الثقافة مسابقة ( موهبتي من بيتي ) في شهر أذار الماضي ، بهدف خلق حالة ثقافية اجتماعية داخل الأسرة الأردنية ، في وقت الحظر والتباعد الاجتماعي ، والعمل على اكتشاف المواهب في مجالات الثقافة والفنون، ووجدت المسابقة حضورا شعبيا كبيرا .
تستمر المسابقة في شهر رمضان المبارك، وتستثمر أجواء رمضان الخير والبركةبالمزيد من الاستثمار الأمثل للأوقات، وخلق أجواء روحانية مملوءة بالعطاء والايجابية، تستقبل المسابقة المشاركات في خمسة حقول في رمضان هي: ( الأناشيد والابتهالاتالإسلامية، النصوص الأدبية ” الشعر، القصةالقصيرة، الرسم، الخط العربي، الزخرفة الاسلامية، الفيديو المنزلي والتمثيل، العزف والغناء) .
هناك 100 جائزة اسبوعيا ، تبُث نتائج المسابقة كل اسبوع على شاشة التلفزيون الأردني .

جائزة التوثيق الإبداعي لزمن وباء كورونا .. يوميات(كل مر سيمر)
تزداد الرغبة في كتابة اليومياتفي الظروف الاستثنائية التي تعيشها المجتمعات خلال الأزمات والحروب والأوبئة ويعبر فيها المبدعون عن الروح الجمعية للناس.
وفي زمن (جائحة فايروس كورونا المستجد) الذي يداهم الإنسانية في جهات الأرض، يشعر الجميع بمسؤولية الكتابة باعتبارها أداة للحياة والصمود.
تأتي فكرة هذه الجائزة الخاصة”يوميات في زمن كورونا”، لتقديم شهادات وحكايات من الراهن المعاش تدون تفاصيل اليومي بما فيه من ألوان إبداعية، وبما فيه من دفقة أمل تنحاز للحياة.
تهدف الجائزة إلى ترويج ثقافة التدوين وكتابة اليوميات وسط المثقفين والعامة في المجتمع الأردني وتحديدا في أوقات الأزمات والظروف الخاصة .وتوفير محتوى ثقافي يوثق حياة الأفراد والجماعات ومشاعرهم وتفاصيل الحياة وتحولاتها في زمن هذا الوباء، ما قد يجعل هذا المحتوى الثقافي موئلا لأعمال الفنية والثقافية ومصدرا للباحثين وكل المهتمين في هذه المرحلة من التاريخ .

برنامج التراث الثقافي الوطني
يشتمل هذا البرنامج إعادة تقديم نماذج من التراث الثقافي الوطني الأردني من ارشيف وزارة الثقافة والمكتبة الوطنية ويشتمل ذلك على بث نحو 100مسرحية وابريت غنائي على المنصات والقنوات الرقمية للوزارة من الأعمال التي شاركت في مهرجانات المسرح الأردنية والأعمال الأردنية التي شاركت في المهرجانات العربية والدولية ، كما يشتمل البرنامج اتاحة المئات من الوثائق الوطنية والصور النادرة لاطلاع العامة والتي تعكس لحظات تاريخية مهمة في التاريخ الوطني الأردني .

أفكار ورفيقاتها
افكار أول مجلة ثقافية أردنية وحافظت على استدامة صدورها منذ اكثر من خمسة عقود ، وهي مجلة تعنى بالأدب والنقد ونشر الأعمال الإبداعية في الشعر والقصة والمسرح والنصوص الإبداعية المتعددة والفكر والمعرفة، صدر عددها الاول عام 1966 ونشر فيها معظم كبار الادباء والمفكرين الاردنيين والعرب .
لأول مرة سوف تتيح وزارة الثقافة كافة أعداد مجلة أفكار على موقع جديد بالمجلة ، ما سيتيح للعامة فرص واسعة لرحلة بعيدة مع الحنين في تجارب المبدعين الاردنيين عبر عقود من الزمن .
كما ستسمح المنصة الرقمية ذاتها مئات الأعداد من المجلات التي اصدرتها وزارة الثقافة مثل: (صوت الجيل والفنون والفنون الشعبية ومجلة الاطفال وسام).
مهرجان جرش – حنين-
على مدى 35 عاما قدم مهرجان جرش للثقافة والفنون إضافات نوعية للحياة الثقافية والفنية واستقطب أكبر رموز الفنون والثقافة في العالم العربي ، ومن مسارح جرش برز الكثير من النجوم ، ارشيف المهرجان يحوي على مئات الأماسي الفنية لفنانين وفرق أردنية وعربية، سوف تبث من خلال قناة خاصةبعنوان: “مهرجان جرش للثقافة والفنون” طوال أيام شهر رمضان ولياليه.

اترك رد