ناشطة كورية تفجر مفاجأة… “الزعيم مختبئ لهذا السبب!”

0 20

على مدى الأيام الماضية شغل زعيم كوريا الشمالية العالم، وفي حين أكد أكثر من مسؤول في كوريا الجنوبية أن كيم يونغ أون في صحة جيدة، إلا أن الزعيم لم يظهر منذ العاشر من أبريل، بعد تقارير عن إجرائه عملية في القلب وتدهور وضعه الصحي.

وفي وقت سابق من هذا الاسبوع أعاد مسؤول في الجارة الجنوبية التأكيد على سلامة كيم، وقال تشونغ إن مون، مستشار الرئيس الكوري للسياسة الخارجية، إن الزعيم الشمالي في وضع جيد، مضيفاً في حديث مع قناة “فوكس نيوز” الأميركية “أعتقد أن الزعيم كيم يونغ أون على قيد الحياة وهو في وضع جيد”.

كما كشف أنه “كان مقيما في منطقة وونسان منذ 13 أبريل/نيسان، ولم يتم رصد أي حركات مثيرة للريبة حتى الآن”.

في المقابل، أعلنت ناشطة كورية شمالية أن كيم “مختبئ، خوفاً من التقاط عدوى كورونا”.

وقالت ييونمي بارك، الناشطة في مجال حقوق الإنسان، ومؤلفة كتاب “في سبيل العيش، مسيرة فتاة من كوريا الشمالية نحو الحرية” في سلسلة تغريدات على حسابها على تويتر الاثنين:” بحسب مصادري، كيم ليس متوفى ولا مريضاً حتى، إنما مختبئ خوفاً من التقاط فيروس كورونا المستجد”.

وأضافت: “على الرغم من كذبه بشأن عدم وجود أي إصابة في البلاد، فإن الوباء متفش”.

إلى ذلك، قالت: “كما فعل سلفه، كيم يترك شعبه يموت، وينقذ نفسه، سيعود ويثبت أننا على خطأ”.

كما ناشدت وسائل الإعلام حول العالم عدم إعطائه تلك الهدية أو الفرح بإثباته كم كان الإعلام على خطأ، قائلة: “انتظروا وسترون”.

أول تصريح
يذكر أنه يوم الأحد ظهر ولأول مرة منذ حوالي أسبوعين تصريح منسوب لكيم، إذ أفاد الراديو الرسمي لكوريا الشمالية صباحا بقيام “كيم يونغ أون بشكر عمال وموظفين كوريين” في أول إشارة لنشاطه الاعتيادي، بحسب ما نقلت وكالة “نوفوستي” الروسية.

إلا أن صيغة رسالة الشكر التي أرسلها الزعيم الكوري لم تتكشف، بحسب ما أوضحت وكالة أنباء كوريا الجنوبية “رينهاب”.

وفي التفاصيل المختصرة، لفتت الإذاعة الرسمية إلى أن كيم أعرب عن امتنانه للعمال والموظفين الذين ساعدوا بكل إخلاص في إنشاء مدينة سامزيون.

كما أعلنت اللجنة المركزية للنقل أن زعيم كوريا الشمالية تلقى يوم الخميس برقية تهنئة من رئيس الحزب الشيوعي جينادي زيوغانوف بمناسبة ذكرى زيارة كيم يونغ أون لروسيا.

أتى ذلك، بعد تكهنات عدة أثيرت بشأن صحة كيم إثر غيابه عن مراسم الاحتفال بالذكرى السنوية لميلاد جده كيم إيل سونج مؤسس كوريا الشمالية يوم 15 إبريل.

وفي هذا السياق، ذكر موقع “دايلي أن كاي” الذي يديره كوريون شماليون منشقون أن الزعيم الكوري الشمالي خضع في نيسان/ابريل لعملية جراحية بسبب معاناته من مشاكل في شرايين القلب، وأنه يمضي فترة نقاهة في محافظة بيون غان في الشمال. ونقلاً عن مصدر كوري شمالي لم يذكر هويته، قال الموقع إن كيم خضع لعلاج بشكل طارئ بسبب مشاكل مرتبطة “بتدخينه الشديد وبدانته وإرهاقه”.

قطار الزعيم
وكانت الصين أرسلت فريقا إلى كوريا الشمالية يضم خبراء صحة لتقديم المشورة فيما يتعلق بصحة كيم، وذلك وفقا لما أكده، السبت، ثلاثة أشخاص مطلعين على الملف لوكالة رويترز قبل يومين.

إلى ذلك، ألمحت تقارير جديدة في وقت مبكر أمس الأحد إلى أن قطار كيم شوهد متوقفا في محطة القيادة في مدينة ونسون المحببة لقلب الزعيم يومي 21 و23 إبريل/نيسان.

وأوضح مركز (38 نورث) أن “وجود القطار لا يثبت مكان وجود الزعيم الكوري الشمالي ولا يشير إلى أي شيء بشأن صحته، لكنه يعزز التقارير التي أفادت بأن كيم يقيم في منطقة للنخبة على الساحل الشرقي للبلاد”.

اترك رد