السفير الأمريكي أمام خارجية الكونغرس: خيارات الأردن جلبت لشعبها منافع حقيقية

0 133

قال المرشح الأمريكي لموقع سفير الولايات المتحدة الأمريكية في الأردن هنري ووستر إنّ خيارات الحكومة الأردنية جلبت لشعبها منافع حقيقية.

واستعرض ووستر في بيان له مساء اليوم، شهادته أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، عدداً من الأرقام عن الأردن، حيث إنّ معدل محو الأمية وصل إلى نسبة 98 في المائة، ومتوسط العمر المتوقع هو 74 سنة، ومعدل وفيات الأطفال بنسبة 1 في المائة.

ونوّه السفير المرشح، إلى أنّ الأردن وبالرغم من هذه النجاحات عانى من سلسلة من الصدمات الخارجية على مدى العقد الماضي – مثل الحرب الأهلية السورية والحرب ضد داعش ومؤخرا فيروس كوفيد-19 الذي أضر كثيراً باقتصادها.

وأشار ووستر، إلى أنّ الأولوية الأمريكية في الأردن تتمثل في مساعدة اقتصاد المملكة على التعافي بطريقة تضمن استقراره وأمنه، مستعرضاً محطات هامة من التاريخ الاقتصادي الأردن، بالقول: “تباطأ النمو الاقتصادي في الأردن من 8 في المائة عام 2007 إلى حوالي 2 في المائة عام 2011، عندما تضررت البلاد من الاضطرابات الإقليمية الناجمة عن الأزمة السورية.”
ونوه ووستر، إلى أنّ الأردن استطاع الحفاظ على مستوى النمو الاقتصادي حتى “أجبره فيروس كوفيد-19 على الإغلاق الاقتصادي التام”، مؤكداً أنّ الأردن ارتقى الى مستوى التحدي.

وأشار ووستر، إلى أنّ الميزانية الأردنية للعام الحالي تتضمن إصلاحات ملموسة وذات مغزى لتحفيز الاقتصاد، قائلا: إنّ “استجابة الحكومة الأردنية الحاسمة لكوفيد -19 يجب أن تمكنها من البدء في إعادة فتح اقتصادها بأمان”.

وتعهد السفير المرشح بالعمل بكل الأدوات التي تمتلكها حكومة الولايات المتحدة، ومع المنظمات الدولية مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، ومع المجتمع الدولي، لمساعدة الأردن على إنشاء اقتصاد مستقر ومتنامٍ.

وقال مخاطباً لجنة السؤون الخارجية: “بفضل دعمكم القوي من الحزبين، تجاوزت المساعدة الاقتصادية الأمريكية للأردن في السنة المالية 2019 المليار دولار، بما في ذلك 745 مليون دولار في الدعم المباشر للميزانية، التي عززت اقتصاد المملكة أثناء تنفيذ الإصلاحات، وخفض ضغوط الميزانية”.

ولفت ووستر إلى الشراكة الأمريكية الأردنية ومنذ فترة طويلة بمجال التعاون العسكري، مشيراً إلى أنّ الأردن كان عضواً بارزاً في التحالف العالمي لهزيمة داعش وكان بشكل عام حليفاً لا يقدر بثمن في عملنا المشترك لمكافحة الإرهاب ودعم عمليات حفظ السلام الدولية وتقديم المساعدة الإنسانية في جميع أنحاء المنطقة.

اترك رد