صندوق النقد العربي يُصدر دراسة حول “قياس اندماج الأسواق المالية العربية في الأسواق العالمية”

0 82

في إطار الجهود التي يبذلها صندوق النقد العربي على صعيد نشاط الدراسات والبحوث بهدف دعم السلطات المالية في الدول العربية في قضايا تطوير القطاع المالي ذات الأولوية، أعد الصندوق في إطار “سلسلة دراسات تطوير القطاع المالي” دراسة حول “قياس اندماج الأسواق المالية العربية في الأسواق العالمية“. تقدم الدراسة تحليلاً للروابط المالية بين الدول العربية والاقتصادات العالمية وتأثير الاضطرابات المتزايدة على اندماج الأسواق المالية العربية في الأسواق العالمية.

تأتي أهمية دراسة اندماج الأسواق المالية نظراً لتبني العديد من دول العالم سياسات الانفتاح والتحرر الاقتصادي منذ أواخر الثمانينات وحتى الوقت الحاضر لاسيما في ظل تنامي وتأثير العولمة نتيجةً للتقدم العلمي خاصة في مجال الاتصالات والمعلوماتية. بالرغم من ذلك، يُلاحظ أن الاهتمام باندماج الأسواق المالية العربية في الأسواق العالمية لا يزال ضئيلاً رغم سياسات التحرر المالي والإصلاحات الاقتصادية الهيكلية التي اضطلعت بها العديد من الدول العربية خلال العقود الثلاثة الماضية. يُعدّ اندماج الأسواق المالية العربية وتطويرها مسألة مهمة لدورها في تحقيق النمو الاقتصادي الشامل والمستدام من خلال زيادة الانفتاح على الاقتصادات العالمية.

قدمت النتائج التي تم التوصل إليها فهماً جيداً لاندماج الأسواق المالية العربية في الأسواق العالمية خاصة خلال الفترات المضطربة على غرار الأزمة المالية العالمية 2008 وانخفاض أسعار النفط. في الواقع، يمكن للمستثمرين الذين يتطلعون إلى فرص استثمارية واعدة من الإحاطة بمعلومات وافية وموثوقة عن الأسواق المالية العربية وارتباطها بالأسواق العالمية، وذلك لتنمية النشاط الاستثماري في المنطقة العربية من خلال تعبئة المدخرات المالية واستقطاب رؤوس الأموال العربية والعالمية، وبالتالي المساهمة في تمويل التنمية الاقتصادية المستدامة.

استخلصت الدراسة بعض التوصيات التي قد تساعد أصحاب المصلحة على اتخاذ القرارات المناسبة. في الواقع، تؤثر الفترات المضطربة على استراتيجيات المضاربة وتنويع محافظ الأسهم للمستثمرين الذين يجب عليهم تعديل محافظ أصولهم حسب طبيعة ومدى قوة اندماج الأسواق المالية العربية في الأسواق العالمية. في نفس الإطار، يتيح التغير في الروابط المالية للمستثمرين فرصة البحث عن فرص استثمارية واعدة في الأسواق العربية التي توفر قنوات لتنويع محافظ الأسهم خلال الفترات المضطربة.

 

اترك رد