ميلانيا ترامب غاضبة من مزحة غير لائقة وحساسة…اليكم التفاصيل!

0 82

هاجمت ستيفاني غريشام، المتحدثة باسم “سيدة أمريكا الأولى”، ميلانيا ترامب، ممثل كوميدي ألمح في مزحة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليس والد نجلها الوحيد بارون.

وغرد الممثل جون هنسون عبر حسابه على موقع “تويتر” الذي يعمل في شبكة “إيه بي سي” الأمريكية، واعتاد الهجوم على ترامب بانتظام عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يوم الأحد، تزامنا مع الاحتفال بيوم الأب: “آمل أن يقضي بارون اليوم مع أيا كان والده”.

وردت ستيفاني غريشام، المتحدثة باسم “سيدة أمريكا الأولى” على مزحة هنسون بشأن بارون ترامب (14 عاما)، الثلاثاء الفائت: ” للأسف ما زلنا نرى تعليقات غير ملائمة وغير حساسة بشأن نجل الرئيس [بارون ترامب]”.

وتابعت في بيان حصلت صحيفة “ذا هيل” الأمريكية عليه: “فكما هو الحال مع كل إدارة أخرى، يجب أن يكون انتقاد الطفل القاصر محظورا وأن يتم السماح له بالنمو دون حكم أو كراهية من الغرباء ووسائل الإعلام”.

وتعرض جون هنسون لهجوم من عدد مستخدمي مواقع التواصل بسبب مزحته عن بارون ترامب، ووصف البعض تغريدته بأنها “مريعة”، الأمر الذي جعله يوضح في تغريدة أخرى “أن المزحة كانت تستهدف دونالد ترامب، ولا يعني مجرد ذكر اسم بارون أنها على حسابه، على الرغم من أنني أحترم حقك في الشكوى منها”.

وسبق لميلانيا ترامب أن دافعت عن ابنها بارون، وكان ذلك في شهر ديسمبر/ كانون الأول عندما استعانت أستاذة القانون في ستانفورد باميلا كارلان اسم بارون خلال شهادة عزلها من مجلس النواب الأمريكي.

وقالت بتاريخ 5 ديسمبر: “الدستور ينص على أنه لا يمكن أن تكون ألقاب النبالة، لذلك في حين يمكن للرئيس تسمية ابنه “بارون”، لا يمكنه جعله بارونا”.

وغلقت ميلانيا ترامب عبر حسابها على “تويتر” وقتها قائلة: “الطفل القاصر يستحق الخصوصية ويجب إبقاؤه خارج السياسة، باميلا كارلان، يجب أن تخجلي من قيادتك العامة الغاضبة والمتحيزة بشكل واضح، واستخدام الطفل للقيام بذلك”، لتعتذر كارلان في وقت لاحق على تعليقها.

اترك رد