صندوق النقد العربي  ينظم ورشة العمل الثانية عشرة “عن بعد” لالحاق البنوك في منصة “بنى” للمدفوعات العربية

مشاركة واسعة من البنوك العربية والعالمية لمناقشة   رسوم التحويلات في منصة "بنى" وميزات وخصائص التواصل بين المشاركين في المنصة

0 8٬157

مع إطلاق منصة “بنى” للمدفوعات العربية التابعة للمؤسسة الاقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية المملوكة من قبل صندوق النقد العربي، يواصل الصندوق جهوده في متابعة عملية إجراءات إلحاق البنوك المركزية والتجارية في المنصة. في هذا الاطار، ينظم الصندوق   ظهر اليوم الخميس الموافق 9 يوليو (تموز) ورشة العمل  التاسعة “عن بعد” لإلحاق البنوك (الثانية عشرة في سلسلة ورش التواصل مع البنوك العاملة في المنطقة العربية)، يشارك فيها كبار المسؤولين من أكثر من 100 بنكاً من البنوك العاملة في المنطقة العربية وخارجها، التي أبدت استعدادها للانضمام إلى المنصة.

 

تناقش ورشة العمل أنواع الرسوم التي تدعمها المنصة للتحويلات والمدفوعات التي يتم تسويتها عبرها.  تستعرض الورشة في هذا الاطار، الخيارات المتاحة للمشاركين وكيفية تعامل المنصة معها بما يتوافق مع احتياجات البنوك والممارسات العالمية المتبعة. كما تتضمن الورشة عرضاً عن  الميزات المتوفرة للمشاركين للتواصل وتبادل المعلومات حول المدفوعات من خلال المنصة.

 

تعتبرهذه الورشة الموجهة لكافة البنوك العاملة في المنطقة العربية، المحطة التاسعة من سلسلة ورش عمل مركّزة، تتطرق الى عدة مواضيع إستراتيجية تنظم على مدى عدة أسابيع بشكل رقمي عن بعد، إضافة إلى ورشات عمل مخصصة للبنوك في كل دولة على حده.

 

تجدر الإشارة أن منصة “بنى” تمثل منصة دفع متعددة العملات تقدم خدمات المقاصة والتسوية بالعملات العربية والعملات الدولية التي تتوفر فيها شروط الأهلية، لمقاصة وتسوية المعاملات المالية العربية البينية وكذلك المعاملات المالية بين الدول العربية والشركاء التجاريين الرئيسين للدول العربية. تهدف المنصة إلى تمكين المؤسسات المالية والمصرفية في المنطقة العربية بما في ذلك المصارف المركزية والتجارية، من إرسال واستقبال المدفوعات البينية في جميع أنحاء المنطقة العربية وخارجها بصورة آمنة وموثوقة بتكلفة مناسبة وفعالية عالية. تقدم منصة بنى إلى المشاركين حلول دفع حديثة تتوافق مع المعايير والمبادئ الدولية ومتطلبات الامتثال الدولية. تساهم المنصة في تعزيز فرص التكامل الاقتصادي والمالي في المنطقة العربية ودعم الروابط الاستثمارية مع الشركاء التجاريين للدول العربية في مختلف القارات.

 

يذكر أن المنصة متاحة لكافة البنوك التي تستوفي معايير وشروط المشاركة فيها، وفي مقدمتها المعايير والإجراءات الخاصة بجوانب الامتثال.

 

في هذه المناسبة أعرب معالي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي عن سعادته لتواصل عقد الورش لتعزيز الشراكة مع البنوك والمؤسسات المالية والمصرفية ومناقشة الخطط المستقبلية لتطوير خدمات منصة “بنى” للمدفوعات العربية. جدد معاليه خالص تقديره وإمتنانه لأصحاب المعالي والسعادة محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية على دعمهم لجهود الصندوق في إنشاء المنصة.

 

 

 

 

 

 

ي ب

 

اترك رد