قتل طفلته بعد ان ضربها ضربا مبرحا لطلبها رؤية والدتها المطلقة

0 533

لقيت طفلة فلسطينية في العاشرة من العمر مصرعها اثر تعرضها لضرب مبرح على يد والدها بحي التفاح شرق مدينة غزة.

وتوفيت الطفلة (أ، ج) 10 سنوات، الليلة الماضية، من حي التفاح شرق مدينة غزة.

وبعد عرض جثتها على الطب الشرعي صباح اليوم، ثبت أن سبب الوفاة هو تعرض الطفلة للضرب المبرح.

وقال العقيد ايمن البطنيجي الناطق باسم الشرطة بغزة انه ومن خلال التحقيقات الأولية أن الجاني هو والد الطفلة، حيث تم توقيفه، ويجري حالياً استكمال الإجراءات القانونية في القضية.

وقال شهود عيان ان الطفلة تعرضت للضرب المبرح لطلبها مع شقيقتها وشقيقها رؤية والدتها المطلقة.

واكد الشهود أن الاطفال تعرضوا مرات عديدة للعنف من قبل الوالد الذي يعمل سائق سيارة يملكها، وحسب المصادر القى الاب في السابق احد اطفاله من الطابق الثاني لنفس السبب.

وذكر ناشطون من قطاع غزة أن أكثر من 6 بلاغات وصلت للشرطة باعتداء الأب على أطفاله من دون أن تتخذ أي خطوات.

اترك رد