تدوير تشارك في فعاليات الدورة الـ 16 من مهرجان ليوا للرطب

0 8٬081

يشارك مركز أبوظبي لإدارة النفايات– تدوير، في فعاليات الدورة السادسة عشر من مهرجان ليوا للرطب، الذي يقام وسط توجيهات هامة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وبتنظيم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، خلال الفترة من 17 حتى 23 يوليو الحالي، في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة.

وعملت “تدوير” على تجهيز خطة متكاملة لتسجيل مشاركة فاعلة ومميزة في فعاليات المهرجان التي أقيمت وسط إجراءات صحية ووقائية مشددة تستهدف الحفاظ على كافة مظاهر الصحة العامة للأفراد المشاركين في الفعاليات، حيث شملت خطتها عدة محاور رئيسية تتمثل في إدارة النفايات وجمعها ومكافحة آفات الصحة العامة، وبرامج التوعية للمشاركين إلى جانب الاستفادة من تواجد وسائل الإعلام المرئية والمسموعة وإيصال الرسائل اللازمة من خلالها لجمهور المهرجان في كافة أنحاء الدولة الذين لم يتمكنوا من الحضور والمشاركة بسبب الظروف الراهنة.

وتقدم “تدوير” خدمات ضمن نطاق تخصصها على شكل محاضرات تثقيفية توضح فيها آليات الجمع والنقل للمزارع، وأخرى للتعريف بمشاريع الجمع والنقل ومكافحة آفات الصحة العامة، بالإضافة إلى محاضرات توعوية متخصصة حول الأسمدة ومنتجات إعادة التدوير في كافة أرجاء إمارة أبوظبي.

وعلى صعيد آخر تتواصل أنشطة مكافحة آفات الصحة العامة على مدار أيام المهرجان حيث ستعمل طواقم مختصة على مكافحة الآفات الخطرة والحيوانات السائبة بشكل يومي، إلى جانب الآفات المستهدفة كالذباب والبعوض والقوارض، والتركيز على المرافق العامة للمهرجان والمناطق المحيطة بما فيها مناهل الصرف الصحي وحاويات النفايات والحمامات العامة باعتبارها مصدر لتجمع الجراثيم والامراض.

ويشارك ما يقارب من 15 عامل وسائق ومشرف ومساعد مشرف في عمليات “تدوير” قبل وأثناء وبعد المهرجان إلى جانب استخدام 7 اليات من ضاغطة نفايات بالإضافة الى نشال وبيك آب 4.4، وبيك آب 2 طن، وغسيل حاويات وكناسة وصهريج مياه مع مواد التعقيم اللازمة، واستخدام ما يقارب من 13 حاوية مختلفة من فئة 240 لتر و1100 لتر، و20-27 متر مكعب.

وستكون فرق العمل اللازمة في “تدوير” جاهزة قبل الانطلاق بأسبوع لتنفيذ الخطة الشاملة التي تم اعتمادها مع الأخذ بعين الاعتبار كافة التحديات والظروف التي يقام فيها المهرجان في الوقت الراهن.

وبهذه المناسبة، قال سعادة الدكتور سالم خلفان الكعبي، مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات- تدوير:”  تبنى المركر خطة مُحكمة للمشاركة في مهرجان ليوا للرطب لما يحمله المهرجان من أهمية كبيرة على صعيد تسليط الضوء على التراث الإماراتي الأصيل باعتباره أحد اهم وصايا الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي دعا فيها إلى توفير كل أسباب النجاح والتميز للمهرجان بالرغم من الظروف الاستثنائية التي فرضتها أزمة كورونا على العالم أجمع.

وأكد سعادته أن تدوير تعمل خلال المهرجان على ضمان إتمام كافة العمليات اللازمة المتعلقة بعمليات الجمع والنقل ومكافحة آفات الصحة العامة وبرامج التوعية وغيرها من العمليات اللازمة لضمان سلامة وصحة المشاركين في المهرجان والحفاظ على بيئة صحية وآمنة.

وتابع سعادته في كل عام نسعى إلى إيصال رسائلنا التوعوية والتثقيفية من خلال المهرجان بطرق مثالية ومميزة ومناسبة للمستهدفين في المهرجان سواء الحاضرين أو المتابعين له بسبب عدم تمكنهم من المشاركة، حيث سيتم توظيف كافة وسائل التواصل المتاحة لإيصال الرسائل المطلوبة وتحقيق الأهداف المنشودة.

جدير بالذكر أن مركز أبوظبي لإدارة النفايات- تدوير هو الجهة الحكومية الرئيسية المسؤولة عن كافة الأنشطة المتعلقة بتطوير خدمات إدارة النفايات، من جمع، ونقل، ومعالجة، والتخلص الآمن منها بطريقة فعالة واقتصادية في مختلف أرجاء إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى مكافحة اَفات الصحة العامة. كما أن المركز لا يألو جهداً لتوعية سكان الإمارة بأهمية الحفاظ على البيئة وتشجيعهم على ممارسة وتبني السلوك البيئي السليم، الذي من شأنه دفع عجلة التنمية المستدامة.

 

اترك رد