إرث منظومة Galaxy من القوة والأداء

0 11٬086

عززت Galaxy Note مكانتها كسلسلة متطورة توفر أجهزة قوية مصممة لتمكين المستهلكين في حياتهم اليومية والعملية. وتواصل هواتف Galaxy Note20 البناء على هذا الإرث باعتبارها أقوى هواتف يتم تطويرها في هذه السلسلة حتى الآن لتمنح مستخدميها كل ما يحبونه ويطمحون إليه ويتوقعونه من Galaxy.

 

تم تزويد سلسلة Galaxy Note20 بأسرع معالج حتى الآن عبر جميع أجهزة Galaxy. ويتميز الهاتفان الجديدان بأحدث تقنيات وتجارب الهاتف المحمول الأفضل في فئتها وذلك مع عدم المساومة على أناقة وبراعة التصميم الأيقوني الخارجي. ويأتي كل من Galaxy Note20 وGalaxy Note20 Ultra مع ألوان ميستيك مميزة وجديدة – إضافة إلى نغمات محايدة ناعمة تتجاوز الاتجاهات المتغيرة بتأثير ضبابي جديد ومحكم.

 

ولأول مرة في سلسلة Note، يأتي هاتف Galaxy Note20 Ultra مع شاشة ديناميكية نابضة بالحياة من نوع Dynamic AMOLED 2X  ومعدل تحديث 120 هرتز مما يوفر تجربة مشاهدة غامرة وسلسة على أفضل شاشة عرض حتى الآن، والتي تتكيف تلقائياً مع المحتوى الذي تعرضه لتحسين عمر البطارية. ويمكن للمستخدمين شحن 50% من بطارية هواتفهم في 30 دقيقة[1] فقط بفضل البطارية الذكية[2] التي تدوم طوال اليوم إضافة إلى قدرات الشحن فائق السرعة.

 

وتوفر ريادة سامسونج في تطوير أجهزة Galaxy الذكية المزودة بتقنية الجيل الخامس للمستخدمين فرصة الاستمتاع بالإمكانات المذهلة التي تتميز بها تقنية الجيل الخامس[3] للقيام بكل ما يحبونه. وسيكون المستخدمون على موعد مع الكثير من المتعة والفائدة من خلال السرعات العالية وراحة البال الإضافية بأنهم يمكنهم الحصول على كل ما يحتاجون إليه بنقرة واحدة على أجهزتهم المزودة بتقنية الجيل الخامس على شبكتي Sub-6 وmmWave. وتوفر سلسلة Galaxy Note20 أيضاً شبكات Wi-Fi 6 [4]مستقرة مع وقت استجابة محسن لخدمات البث المختلفة. ويمكن للمستخدمين أن يكونوا على ثقة من أن أجهزة وبرامج سلسلة Galaxy Note20 محمية بشكل استباقي بشكل شامل بفضل منصة الحماية والأمان Samsung Knox.

 

ولأول مرة على جهاز Galaxy معزز بتقنية النطاق فائق العرض UWB[5]، ترتقي ميزة “المشاركة القريبة” إلى مستوى جديد من المشاركة السريعة والسهلة على هاتف Galaxy Note20 Ultra[6]. فبمجرد توجيه Galaxy Note20 Ultra إلى أجهزة Galaxy الأخرى المزودة بتقنية UWB، ستدرج ميزة “المشاركة القريبة” تلقائياً الأشخاص الذين تواجههم في أعلى لوحة المشاركة. وستساعدك وظيفة UWB المستقبلية أيضاً في العثور على الأشياء بشكل أكثر دقة باستخدام تقنية الواقع المعزز AR وإلغاء قفل الشاشة الرئيسة كمفتاح رقمي.

 

أطلق العنان لتجارب جديدة مع منظومة Galaxy المتصلة

تم تصميم أجهزة وخدمات سامسونج للعمل معاً دون عناء، مما يساهم في الارتقاء بمستوى إنتاجيتك وتجاربك الترفيهية وكل ما هو مهم بالنسبة لك. ويمكن للمستخدمين النتقال بسلسلة Galaxy Note20 إلى مستوى جديد من التكامل والقوة في الأداء من خلال إقرانها مع الإضافات الجديدة الأخرى في منظومة Galaxy مثل الأجهزة اللوحية Galaxy Tab S7 وTab S7+ والساعة الذكية Galaxy Watch3 والسماعات اللاسلكية Galaxy Buds Live، حيث يمكن للمستخدمين من خلال التكامل بين هذه الأجهزة العمل بشكل أكثر ذكاءً والاستمتاع باللعب لفترة أطول وتعزيز صحتهم وعافيتهم إلى جانب التواصل بشكل أفضل.

 

Galaxy Tab S7 وS7+ أجهزة لوحية متعددة الاستخدامات لتعزيز الإنتاجية والإبداع

يعتبر كل من Galaxy Tab S7 و S7+  جهازين لوحيين متعددي الاستخدامات يجمعان بين قوة جهاز الكمبيوتر  ومرونة الجهاز اللوحي وقدرات اتصال الهاتف الذكي. واستناداً إلى إرث سامسونج الريادي في مجال الأجهزة المعززة بتقنية الجيل الخامسن كل من Galaxy Tab S7 و S7+ في تعزيز جودة وكفاءة مؤتمرات الفيديو وعمليات التنزيل السريعة والبث الخالي من أي تأخير.

 

ويمكن لمستخدمي Galaxy Tab S7 و S7+ الاستمتاع بتجربة إنتاجية مشابهة لتجربة استخدام الكمبيوتر الشخصي بفضل المعالج القوي وتجربة لوحة مفاتيح المحسنة (تُباع لوحة المفاتيح بشكل منفصل على شكل لوحة مفاتيح Book Cover) وقلم S Pen المحسّن بإمكانيات مماثلة لسلسلة Galaxy Note20 – كل ذلك يمكّن المستخدمين من إنجاز المزيد في وقت أقل. وستسهم الأجهزة اللوحية الجديدة في تعزيز أعمالنا ومهمامنا اليومية وستساعدنا أيضاً في تحقيق أقصى استفادة ممكنة من أوقات الفراغ. وبفضل شاشة العرض الغامرة بمعدل تحديث 120 هرتز سيتمكن المستخدمون من الاستفادة بشكل كامل من الألعاب المستندة إلى السحابة والبث عالي الدقة الذي توفره تقنية الجيل الخامس- أو القيام بكليهما في الوقت نفسه مع القدرات المحسة للمهام المتعددة. وبالنسبة للمستخدمين الذين يرغبون بمساحة أكبر للعمل واللعب والإبداع، يوفر جهاز Galaxy Tab S7+ لهم شاشة أكبر من نوع Super AMOLED مقاس 12.4 بوصة.

 

وتعمل هذه الأجهزة اللوحية أيضاً على تسهيل العمل عبر أجهزة متعددة أكثر من أي وقت مضى. وعندما لا تكون هناك شبكة Wi-Fi متوفرة، يمكنك استخدام Auto Hotspot لتوصيل أجهزة Galaxy الأخرى تلقائياً بجهازك اللوحي الذي يدعم تقنية الجيل الخامس. وبفضل ميزة “المشاركة القريبة”[7]، يمكنك نقل الملفات بسهولة إلى جهات الاتصال القريبة. كما يمكن لمستخدمي Galaxy Tab S7 و S7+ توسيع جهاز الكمبيوتر الخاص بهم من نوع سامسونج[8] مع شاشة ثانية، بحيث يمكنك الاختيار بين نسخ الشاشة وتوسيعها[9]. كما يمكنهم زيادة إنتاجيتهم إلى أقصى حد باستخدام أدوات مثل تطبيق Samsung Notes وقلم S Pen ولوحة مفاتيح Cover Cover وماوس مدعومة بتقنية  Bluetooth للاستمتاع بتجربة حوسبية متكاملة.

 

Galaxy Watch3.. ساعة ذكية فاخرة مع ميزات صحية متقدمة

تعتبر ساعة Galaxy Watch3 الذكية بمثابة الرفيق المثالي للمستخدمين لإدارة روتينهم اليومي وتحقيق أهداف اللياقة ومراقبة صحتهم وعافيتهم. تم تصميم ساعة Galaxy Watch3 بمواد ممتازة مع إصدار نحيف للإطار الدوار الذي اشتهرت به، وتتميز ببراعة تصميمها الفاخر إلى جانب مستوى الراحة الذي توفره لارتدائها طوال اليوم. لكن هذه الساعة الذكية ليست جذابة للعين فحسب – بل هي أيضاً مركز لإدارة ومراقبة صحتك وعافيتك، حيث تحتوي على المجموعة الأوسع والأكثر تقدماً حتى الآن من ميزات مراقبة الصحة التي طورتها سامسونج.

 

ويمكن للمستخدمين مع ميزة مراقبة استهلاك الأكسجين في الدم قياس وتتبع تشبع الأكسجين مع مرور الوقت لأغراض اللياقة[10] والعافية. ويوفر تطبيق Samsung Health Monitor الجديد على ساعة Galaxy Watch3 قياسات ضغط دم[11] بدون أحزمة إضافة إلى تخطيط القلب، وتتوفر هذه الميزات في الأسواق التي تم فيها اعتمادها[12]. وعند اكتشاف احتمالية السقوط، سترسل الساعة موقعك على الفور إلى جهات الاتصال المحددة[13] مسبقاً. وسوف يساعدك تشغيل التحليل على الجري بشكل أفضل وتحسين الشكل ومنع الإصابات، بينما تتبع ميزة قياس السعة القصوى للأكسجين VO2 max نشاط القلب لتوفير معلومات دقيقة حول استهلاك الأكسجين[14]. وبالنسبة لأولئك الذين يرغبون في الحفاظ على لياقتهم أثناء وجودهم في المنزل، يوفر تطبيق Samsung Health أكثر من 120 برنامج تدريب منزلي حتى يتمكنوا من تتبع التقدم المحرز من ممارسة التمرين.

 

سماعات Galaxy Buds Live الأنيقة والمريحة مع جودة صوت مذهلة

تعتبر سماعات Galaxy Buds Live أحدث إصدار لسماعات الأذن اللاسلكية من سامسونج، وتتميز بتصميمها المبدع حقاً الذي يوفر مستوى عالٍ من الراحة. وتجمع السماعات الجديدة بين الخبرة العريقة لنظام الصوت AKG ومكبر الصوت الأكبر 12 مم مقارنة مع مكبر الصوت في سماعات  Galaxy Buds+، هذا إلى جانب قناة باس، مما يوفر صوت عميق وواضح للغاية للاستمتاع بالموسيقى بالطريقة التي يقصدها الفنان. وتأتي Galaxy Buds Live بثلاثة ميكروفونات ووحدة التقاط الصوت، وتأتي مع ميزة إلغاء الضجيج النشط[15] للنوع المفتوح الذي يوفر أفضل جودة: جودة صوت حية وفسيحة، مع القدرة على الاستماع إلى (أو الابتعاد) عن العالم من حولك.

 

إعادة تعريف ما هو ممكن مع هاتف Galaxy Z Fold2 القابل للطي

تواصل سامسونج ريادة فئة جديدة تماماً في عالم الأجهزة المحمولة من خلال تقديم الجيل التالي من هواتفها القابلة للطي Galaxy Z Fold2. فبعد إطلاق جهازين قابلين للطي والاستماع إلى تعليقات المستخدمين حول أكثر الترقيات والميزات الجديدة المطلوبة، تكشف سامسونج عن هاتف Galaxy Z Fold2 الذي يوفر ابتكارات ذات مغزى تقدم للمستخدمين تحسينات عديدة وتجارب استخدام فريدة من نوعها قابلة للطي. ويجمع هاتف Galaxy Z Fold2 بين قابلية ومرونة الهاتف الذكي وقوة وحجم شاشة الأجهزة اللوحية لتوفير أقصى مستوى من الإنتاجية للمستخدمن. وسواء كان مطوياً أو مفتوحاً، يمكن للمستخدمين الاستمتاع بتجربة فاخرة للهاتف المحمول مع تصميم Galaxy Z Fold2 المتميز. ويأتي هاتف Galaxy Z Fold2 مزوداً بشاشتي عرض من نوع Infinity-O وتمتدان من الحافة إلى الحافة وبدون حواتف تقريباً. ويبلغ حجم شاشة الغطاء 6.2 بوصة والشاشة الرئيسة الضخمة 7.6 بوصة[16]، مما يعني أنهما أكبر مقاساً مقارنة مع شاشتي هاتف Galaxy Fold. وبفضل تصميمه الأنيق وهندسته الراقية، يأتي هاتف Galaxy Z Fold2 بلونين مذهلين الأسود ميستيك والبرونزي ميستيك. وبالنسبة إلى المستخدمين الذين يبحثون عن تصميم متميز فريد من نوعه، تتعاون سامسونج مرة أخرى مع دار الأزياء الشهيرة في نيويورك Thom Browne لإطلاق إصدار Galaxy Z Fold2 Thom Browne Edition المحدود والحصري.

 

 

اترك رد

error: Content is protected !!