صندوق النقد العربي  يواصل عقد ورش العمل التفاعلية “عن بعد”                                                مع البنوك العربية

0 5٬117

يواصل صندوق النقد العربي عقد اللقاءات وورش العمل الموجهة للبنوك العاملة في الدول العربية، في إطار إطلاق منصة “بنى” للمدفوعات العربية التابعة للمؤسسة الاقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية المملوكة من قبل الصندوق، حيث يكثف الصندوق جهوده في متابعة إجراءات إلحاق البنوك المركزية والتجارية في المنصة. في هذا الاطار، ينظم صندوق النقد العربي اليوم الخميس الموافق 13 أغسطس (آب) ورشة العمل الحادية عشر “عن بعد” لالحاق البنوك (الخامسة عشر في سلسلة ورش التواصل مع البنوك)، يشارك فيها كبار المسؤولين من أكثر من 120 بنكاً من البنوك العاملة في المنطقة العربية وخارجها، التي أبدت إهتماماً للانضمام الى المنصة في المراحل الأولى لإطلاقها. تأتي الورشة بعد الإعلان الذي تم الأسبوع الماضي عن إطلاق عمليات التسوية بالدرهم الإماراتي.

 

تمثل ورشة العمل حلقة نقاشية تتناول سياسة حماية وخصوصية البيانات في منصة “بنى”، حيث تستعرض قدرات أمن المعلومات في المنصة. يشمل ذلك الحوار حول أنواع ونطاق المعلومات التي يتم تجميعها في المنصة والأغراض من إستخدامها، والضوابط والمعايير والإجراءات المتبعة لحمايتها، بما يتوافق مع أفضل المعايير الدولية لحماية أمن المعلومات.

 

تعتبرهذه الورشة الموجهة لكافة البنوك العاملة في المنطقة العربية، المحطة الحادية عشر من سلسلة ورش عمل مركّزة، تتطرق الى عدة مواضيع استراتيجية تنظم على مدى عدة أسابيع بشكل رقمي عن بعد، نظراً للأوضاع الراهنة. يأتي إنعقاد هذه الورشة في إطار حرص القائمين على منصة “بنى”  للمدفوعات العربية للإمتثال للمعايير الدولية الصادرة عن اللجنة الدولية لنظم الدفع والتسوية (CPMI) والمنظمة الدولية لهيئات أسواق المال (IOSCO) على صعيد حماية أمن معاملات الدفع والتسوية. كما تعكس الورشة الاهتمام المتزايد من السلطات الإشرافية والبنوك، بأهمية وضرورة حماية نظم الدفع والتسوية مع إزدياد مخاطر التهديدات الإلكترونية عالمياً.

 

تجدر الإشارة أن منصة “بنى” تمثل منصة دفع متعددة العملات تقدم خدمات المقاصة والتسوية بالعملات العربية والعملات الدولية التي تتوفر فيها شروط الأهلية، لمقاصة وتسوية المعاملات المالية العربية البينية وكذلك المعاملات المالية بين الدول العربية والشركاء التجاريين الرئيسين للدول العربية. تهدف المنصة إلى تمكين المؤسسات المالية والمصرفية في المنطقة العربية بما في ذلك المصارف المركزية والتجارية، من إرسال واستقبال المدفوعات البينية في جميع أنحاء المنطقة العربية وخارجها بصورة آمنة وموثوقة بتكلفة مناسبة وفعالية عالية. تقدم منصة بنى إلى المشاركين حلول دفع حديثة تتوافق مع المعايير والمبادئ الدولية ومتطلبات الامتثال الدولية. تساهم المنصة في تعزيز فرص التكامل الاقتصادي والمالي في المنطقة العربية ودعم الروابط الاستثمارية مع الشركاء التجاريين للدول العربية في مختلف القارات.

 

يذكر أن المنصة متاحة لكافة البنوك التي تستوفي معايير وشروط المشاركة فيها، وفي مقدمتها المعايير والإجراءات الخاصة بجوانب الامتثال.

 

في هذه المناسبة أعرب معالي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي عن الأهمية الكبيرة لموضوع الورشة، حيث يمثل ضمان حماية أمن البيانات والمعلومات، محوراً بالغ الأهمية، عمل القائمون على منصة “بنى” للمدفوعات العربية على إيلاءه الإهتمام اللازم لتعزيز كفاءة وسلامة عمليات المنصة. كما أعرب عن  سعادته لتواصل عقد الورش لتعزيز الشراكة مع البنوك والمؤسسات المالية والمصرفية. جدد معاليه كذلك خالص تقديره وإمتنانه لأصحاب المعالي والسعادة محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية على دعمهم لجهود الصندوق في إطلاق المنصة.

 

 

 

 

 

 

اترك رد

error: Content is protected !!