يسرا ابو عنيز تكتب :  نتائج في زمن الكورونا

0 1٬953

يسرا ابوعنيز – مع اعلان نتائج الثانوية العامة ( التوجيهي) اليوم السبت، نتمنى النجاح لطلبتنا،والسلامة للجميع، النجاح لأولئك الذين اعتمدوا على أنفسهم أكثر من أي وقت مضى، ولكل الظروف الصعبة، تلك التي رافقت العملية التعليمية في العام الدراسي الماضي.

نتمنى النجاح لطلبتنا، الذين اغلقت في وجوههم الأبواب بسبب جائحة الكورونا، التي رافقتهم مع بداية الفصل الدراسي الثاني، الأمر الذي أدى لاغلاق المدارس الحكومية، والخاصة في المملكة، كما هو الحال بالنسبة لبقية دول العالم.

نتمنى لهم النجاح، طلبتنا في زمن الكورونا، حيث اغلقت المراكز الثقافية ابوابها ايضاً، بعد أن تم تعطيل الحياة في مختلف القطاعات لأكثر من ثلاثة اشهر، وفرض الحظر، والاعتماد على التعليم عن بعد، لجميع الطلبة، بما فيهم طلبة الثانوية العامة.

نتمنى النجاح لطلبتنا، الذين بدأووا عامهم الدراسي الماضي باضراب المعلمين، خلال الفصل الدراسي الأول، وبجائحة الكورونا خلال الفصل الدراسي الثاني، والتي لا زال العالم اجمع يعاني منها، كما نحن في الأردن.

نتمنى النجاح لطلبتنا في الأردن ،والذين عانوا ما عانوا خلال العام الدراسي الماضي،وخلال تقديم الامتحانات، لوجود اخطاء أحياناً، ولطبيعة الامتحان في أحيان أخرى، وكذلك للظروف التي مروا بها، اضافة للوضع الوبائي في مختلف دول العالم.

: وفي المقابل نتمنى أيضا السلامة للجميع،وذلك مع اعلان نتائج الثانوية العامة، لأن تجاربنا في السنوات السابقة، تجعلنا متخوفين من فقدان الأعزاء، اما بسبب المواكب التي قد ينجم عنها الكثير من الخسائر البشرية، او من خلال اطلاق العيارات النارية، والتي تترك الكثير الكثير من الضحايا أيضا.

دعونا نفرح بالنجاح، لأن هذه الفرحة لا توازيها أية فرحة في الحياة، دعونا نفرح دون فقدان، ودون خسائر بشرية، ودون أن نترك المزيد من الضحايا، سواء ممن يغيبون عن عالمنا،أو ممن يعيشون على هامش الحياة بسبب عاهة مستديمة،نتيجة حادث سير، او رصاصة طائشة.

دعونا نفرح بنجاح طلبتنا في زمن الكورونا، دون أن نزيد من المآسي التي نمر بها،ويكفينا أننا لا زلنا نعيش في زمن الكورونا، والرعب الذي سببته، وتسببه هذه الجائحة في مختلف دول العالم، والأردن من ضمنها بعد عودة تسجيل عشرات الحالات في مختلف مناطق المملكة من جديد.

 

اترك رد

error: Content is protected !!