سي تي آي كلينيكال ترايل آند كونسالتينج سيرفيسز تعلن عن الاستحواذ على كلينارت التي تتّخذ من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مقراً لها

تُعدّ "سي تي آي"، هي التي بدأت عقدها الثالث، واحدة من أكبر 20 منظمة للأبحاث القائمة على العقود في العالم؛ ولديها حالياً شركاء في أكثر من 60 دولة

0 67

أعلنت شركة “سي تي آي كلينيكال ترايل آند كونسالتينج سيرفيسز” (“سي تي آي”)، وهي منظمة عالميّة خاصّة كاملة الخدمات متخصصة في مجال الأبحاث القائمة على العقود، عن الاستحواذ على “كلينارت”، وهي منظمة كاملة الخدمات تعمل في مجال الأبحاث القائمة على العقود وتتمتع بحوالي 20 عاماً من الخبرة وتتميز بخبرات محليّة قويّة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

هذا وتقدّم “كلينارت” مجموعة موسّعة من الخدمات بدءاً من أبحاث المرحلة المبكرة إلى المرحلة المتأخرة، بالإضافة إلى دعم المنتجات بالتوافق مع المتطلبات العالميّة والإقليميّة. وبالإضافة إلى ذلك، تقوم بصمة “كلينارت” بتوسيع امتداد “سي تي آي” الحالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع شركاء في مصر والمغرب وتونس ولبنان والمملكة العربية السعودية والكويت والأردن وعمان والإمارات العربية المتحدة، ما يمكّن “سي تي آي” من خدمة عملائنا وبرامجهم العالميّة بشكلٍ أفضل.

وأصبح حالياً علاء عاصم، طبيب معالج والرئيس التنفيذي السابق لمنظمة “كلينارت”، المدير العام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ وسيلعب دوراً أساسيّاً في نجاح عمليّة دمج ونمو “سي تي آي” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المستقبل القريب والبعيد.

وعلّق باتريك جاي إيرلي، الرئيسaالتنفيذي لشؤون الأعمال الدولية لدى “سي تي آي”، في هذا السياق: “إنّنا متحمسون لانضمام ’كلينارت‘ إلى ’سي تي آي‘ من أجل خلق منظمة عالميّة أكثر قوّة وكاملة الخدمات للأبحاث القائمة على العقود. ويتمّ التحضير لعملية الاستحواذ هذه منذ بعض الوقت، ونشعر بالحماس على الرغم من الأزمات العالميّة التي نختبرها حالياً تجاه دفع هذه الصفقة إلى الأمام من أجل مستقبل ناجح في منظمتنا. وبالفعل، سيسمح هذا الاندماج للشركتَين باستكمال وتوسيع الامتداد العالمي لهذا العمل المهمّ على صعيد الأبحاث المرتبطة بـ ’كوفيد-19‘”.

وكشف علاء عاصم، طبيب معالج وحائز على ماجستير إدارة أعمال والمدير العام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قائلاً: “يسمح الانضمام إلى ’سي تي آي‘ لعملائنا بتوسيع الخبرة العلاجية الرائدة في القطاع، وبصمة عالميّة أوسع، وقدرة أعلى للحلول الابتكارية. وقام موظفونا بدور أساسيّ في نجاحنا في المنطقة خلال العقدَين الماضيين، وسيستمرّون باستعمال خبرتهم المحليّة لدعم نموّ ومشاريع ’سي تي آي‘”.

وتُعدّ “سي تي آي”، هي التي بدأت عقدها الثالث، واحدة من أكبر 20 منظمة للأبحاث القائمة على العقود في العالم؛ ولديها حالياً شركاء في أكثر من 60 دولة. وحصلت الشركة حديثاً على تسمية منظمة الأبحاث القائمة على العقود الأولى في العالم على صعيد الجودة خلال جوائز الريادة لمنظمات الأبحاث القائمة على العقود لعام 2020، حيث تفوّقت على حوالي 30 منظمة أخرى معترف بها والعاملة بمجال الأبحاث القائمة على العقود. وتقوم “سي تي آي” حالياً بإدارة أكثر من 20 تجربة ناشطة حول فيروس “كوفيد-19” للعلاج والوقاية، بالإضافة إلى العمل في مجال الطب التجديدي والأمراض النادرة ومؤشرات علاجية أخرى

اترك رد

error: Content is protected !!