اردنية تنجب طفلة بعد عملية زراعة رحم

0 136

تكللت اول عملية زراعة رحم في الشرق الاوسط لشابة اردنية بالنجاح ، بعد ان اجتازت جميع المراحل الطبية.

وقال خليل البواردي في تصريحات لـ “خبرني” ان العملية اعتبرت رسميا ناجحة، بعد ان اجتازت جميع المراحل ، وهي زراعة الرحم ثم عملية التخصيب ، وأخيرا الولادة ، واستقرار صحة الام والطفلة ، حيث رزقت زوجته رهام شحادة بطفلة اصبح عمرها 8 اشهر ، وهي ووالدتها بصحة جيدة والحمد لله.

الحكاية بدأت في عمر 17 عاما اكتشفت رهام من انها تعاني من رحم طفولي، وهو ما حرمها في البداية من حلم الامومة.

وعلى الرغم من اخبار الأطباء لها انها لن تستطيع الحمل، الا ان رهام لم تيأس ، حيث تواصلت مع طبيبة سويدية عبر الانترنت والتي اخبرتها عن إمكانية اجراء عملية زراعة للرحم، لتبدأ التواصل مع فريق طبي لبناني من اجل اجراء العملية في بيروت بإشراف من فريق طبي سويدي.

والدة رهام قررت مساعدة ابنتها عندما وافقت على التبرع لها بالرحم، لكي تحقق حلم كل انثى بان تصبح اما.

وفي 21 حزيران 2018 خضعت رهام لعملية الرحم في بيروت وتكللت بالنجاح، تخللها زيارات متكررة الى بيروت للتأكد من صحتها.

وفي 30 أيار 2019 خضعت رهام لعملية تلقيح الجنين.

تقول رهام : بعد أسبوع على عملية التلقيح، شعرتُ بألم في جسدي، كان صوتٌ في داخلي يهمس لي أنني حامل، أجريت اختبار الحمل وجاءت النتيجة إيجابية ، لم اصدق الخبر ، واخبرت زوجي الذي انهمر بالكباء فرحا.

وأشارت رهام الى رحلة العلاج كانت طويلة ومرهقة ومكلفة، واستدعت السفر عشرات المرات بين عمان وبيروت ، ولم تكن لتنجح لولا دعم اهلي واهلي زوجي والأصدقاء، كما شكرت رهام وزوجها العاملين في السفارة الأردنية بيروت وبالأخص السفير وليد الحديد، والدكتور كايد الحلايقة، والدكتورة لورا عبيد ، ومختبرات ميدلاب.

وبينت انها عادت لبيروت برفقة والدتها في الشهر الثامن من الحمل، لتتفاجأ بان ولادتها ستكون في 13/1/2020.

اليوم اصبح عمر الطفلة الصغيرة آية 8 اشهر ، وهي بصحة جيدة.

تقول رهام : غيرت آية حياتنا ، هي فرحة البيت ، وهي اجمل شعور في الدنيا.

من جهته ، يقول البروفيسور غسان معلوف الذي اشرف على حالة رهام ان أول ولادة لطفلة بعد أول عملية زرع رحم في لبنان والشرق الأوسط وشمال افريقيا بارقة أمل لجميع النساء.

وأشار الى انه تم اجراء عملية زراعة رحم ثانية لسيدة أخرى ، ولكنها بانتظار استكمال باقي المراحل.

ويوضح معلوف أن سبب التأخير عن إعلان هذا الخبر والانتظار 8 أشهر يعود إلى التأكد من صحة الطفلة وعدم حدوث أي مضاعفات أو مشاكل صحية.

اترك رد

error: Content is protected !!