الأخرس يرقد بين الحياة والموت وعائلته تضرب عن الطعام بعد احتجازها ومنعها من زيارته

47

تعرض الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 90 يوماً، للمطالبة بحريته وإلغاء اعتقاله الإداري، لمضاعفات خطيرة وانتكاسة صحية جديدة رافقتها أعراض يعاني منها لأول مرة منذ إضرابه الذي جدد رفضه فكه، رغم التحذيرات من مخاطره على حياته.

وبينما أكدت مصادر طبية وحقوقية، وفق صحيفة القدس المحلية، أنه يرقد بين الحياة والموت، فإن محاميته أحلام حداد التي زارته في مستشفى “كابلان” السبت، نقلت عنه أنه يشعر بضعف كبير وارتجاف ورعشة في جسمه، إضافة إلى ضعف في التركيز وفي الكلام وفي الرؤية وضغط على القلب”.

بدورها، أعلنت عائلة الأسير الأخرس الاعتصام المفتوح أمام غرفته في مستشفى “كابلان” الإسرائيلي والإضراب المفتوح عن الطعام حتى السماح لها برؤيته، منددة بقيام الاحتلال بمنعها من الدخول اليه ورؤيته، وقد دعت زوجته المضربة معه أم إسلام الجماهير والمؤسسات والقوي العربية في الداخل للتوجه إلى المستشفى والوقوف معها لفك العزلة عن زوجها والدخول إليه وزيارته.

اترك رد

error: Content is protected !!