قضية “عنتيل الجيزة” المتهم بممارسة الرذيلة مع حوالي 250 امرأة تفاصيل جديدة

112

مع مواصلة النيابة العامة بشمال الجيزة في مصر، التحقيقات في قضية “عنتيل الجيزة” المتهم بممارسة الرذيلة مع حوالي 250 امرأة، تكشفت حقائق وتفاصيل جديدة تمهيدا لإحالة المتهم للمحاكمة.

 

وطلبت النيابة تحريات الأجهزة التكميلية حول الواقعة، للوقوف على ظروفها وملابساتها، كما طلبت تقرير المساعدات الفنية بوزارة الداخلية بشأن فحص هاتف المتهم والفيديوهات الجنسية المسجلة عليه.

 

وقد أكدت أقوال عدد جديد من شهود الواقعة، صحة ما جاء فى التحريات الأولية والتحقيقات، كما اعترف المتهم بممارسة الرذيلة مع السيدات بعد استقطابهن إلى شقة سكنية مستأجرة خصيصا لممارسة تلك الأعمال.

 

وأكد المتهم عدم إجبار السيدات على ممارسة الرذيلة معه، وأن بعضهن كان يتم تصويرهن بعلمهن.

 

وكانت المساعدات الفنية بوزارة الداخلية اكتشفت 2500 فيديو جنسي على هاتف المتهم، وأنه أقام علاقات جنسية مع ما يقرب من 250 سيدة، وأن بعض الفيديوهات تم تصويرها بعلم السيدات وفيديوهات أخرى صورت دون علمهن، وأن المتهم ابتز بعض السيدات بالفيديوهات والصور ومكالمات هاتفية مسجلة بينهم.

 

فيما لم توجه تهمة الزنا “لعنتيل الجيزة” حتى الآن نظرا لعدم تقدم أزواج السيدات ببلاغات ضده، واستدعت النيابة عددا من السيدات اللاتي ظهرن في الفيديو لسماع أقوالهن.

 

ويواجه المتهم اتهامات الاعتداء على القيم الأسرية، وتصوير السيدات وانتهاك حرمة الحياة الخاصة، ويقضي فترة حبسه الاحتياطي داخل قسم الشرطة وينظر تجديد حبسه في جلسة الغد 24 أكتوبر.

 

وتوصلت التحريات إلى أن المتهم يعمل قصابا، ومتزوج ولديه أطفال، اعتاد إقامة علاقات جنسية مع سيدات، بعضهن متزوجات، بعد الإيقاع بهن عقب إقامة علاقات عاطفية، وعدد آخر من السيدات اللاتى أقام علاقة معهن ووافقن على ممارسة الرذيلة معه مقابل الحصول على مبالغ مالية.

اترك رد

error: Content is protected !!